حوادث

اختطاف قاصر ببوزنيقة واغتصابها

أحالت الشرطة القضائية ببوزنيقة، الثلاثاء الماضي، على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء، شخصا متهما باختطاف قاصر من وسط حديقة بالحي، واصطحابها إلى الخلاء حيث تم اغتصابها وافتضاض بكارتها تحت التهديد بواسطة السلاح الأبيض.
وتعود وقائع الجريمة الشنعاء إلى يوم الاثنين الماضي، حين كانت القاصر تجلس ليلا فوق كرسي بحديقة حي الرياض، فاقترب منها شخصان كانا يمران بجوارها، وتحرشا بها جنسيا، ثم حاولا تعنيفها واصطحابها بالقوة إلى الخلاء المجاور، لكن شخص ثالثا كان يجلس فوق كرسي بالقرب منها، هاجم المعتديين وأبعدهما عنها، وجلس يحادثها لبضع دقائق قبل أن يعمد بدوره إلى إخراج سكين ويرغمها على مرافقته إلى الخلاء بمنطقة تدعى «السحيلة»، حيث أرغمها على ممارسة الجنس وقضى جزءا من الليل في الاعتداء جنسيا عليها، إلى أن افتض بكارتها وتركها في الخلاء واختفى عن الأنظار.
وعادت القاصر إلى منزل أسرتها باكية وكشفت لأمها ما وقع لها وما تعرضت له من اغتصاب وحشي، فأخبرت والدها الذي اصطحبها إلى مخفر الشرطة.
ولم يستغرق بحث الشرطة وقتا طويلا، إذ بمجرد عرض مجموعة من الصور الخاصة بأصحاب السوابق القضائية في الاغتصاب والجريمة بالمنطقة، تعرفت الضحية البالغة من العمر 16 سنة على صورة المعتدي، وتبين أنه يبلغ 36 سنة من العمر، متزوج وله ابنة. وانتقلت الشرطة القضائية إلى مكان سكنه بحي الرياض، وعملت على إيقافه وإحالته على القضاء بعد استكمال الأبحاث اللازمة.

بوشعيب حمراوي (بوزنيقة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق