الرياضة

“تجاوزات” مباراة الوداد والترجي بين يدي الأمن

مسؤولو الفريق الأحمر سيسلمون أشرطة المراقبة إلى ولاية أمن البيضاء

قالت مصادر مطلعة إن مسؤولي الوداد الرياضي لكرة القدم قرروا تسليم أشرطة  سجلتها كاميرات المراقبة التي استعانت بها اللجنة المنظمة لمباراة الفريق أمام الترجي الرياضي التونسي، مساء الأحد الماضي، لحساب الجولة الثالثة لدور المجموعتين لعصبة الأبطال الإفريقية، إلى مصطفى الموزوني والي أمن البيضاء للوقوف على مدى الفوضى التي تشهدها الأبواب واستغلال ذلك من طرف البعض للتسلل إلى الملعب.
وأضافت المصادر ذاتها أنه سيتم التركيز على الأشرطة التي سجلت تجاوزات البوابة الرسمية للملعب خصوصا لحظات قليلة قبل انطلاقة المباراة حين شهدت فوضى عارمة لم يسبق لها مثيل في ملعب محمد الخامس.
وكشفت المصادر ذاتها أنه بعد معاينة جزء من تلك الأشرطة، وقف رئيس الفريق الأحمر على بعض التجاوزات والفوضى التي يتسبب بها البعض لتسهيل تسلل مشجعين إلى داخل الملعب، رغم محاولات رجال الأمن الخاص واللجنة المنظمة للمباراة.
وفي السياق ذاته، وأوضحت المصادر ذاتها أنه سبق للوداد الاستعانة بتلك الكاميرات خلال عدد من المباريات السابقة سواء الخاصة بالبطولة الوطنية أو عصبة الأبطال الإفريقية، وسلمت نظائر من الأشرطة إلى ولاية أمن البيضاء، من أجل الاستعانة بها لحل بعض المشاكل التي يعانيها الملعب.
ومن جهة أخرى، لم يقرر مسؤولو الوداد في المقترح الذي تقدم به رئيس الفريق من أجل تقديم شكاية إلى والي أمن البيضاء حول عدد من النقط التي تهم طريقة تنظيم وتسيير عدد من بوابات ملعب المركب الرياضي، وتصوير عدد من الأشخاص الذين يسهلون عملية الدخول إلى المدرجات.
يشار إلى أن مداخيل مباريات الأندية البيضاوية تتأثر كثيرا بسبب التجاوزات التي تحدث في الملعب من طرف بعض الأشخاص الذين يفرض فيهم مراقبة الأبواب وعدم المساهمة في الخسائر التي تتكبدها الأندية البيضاوية.

أحمد نعيم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق