fbpx
اذاعة وتلفزيون

لا أدخل في صراع مع الجمهور

الممثل بهلول قال إنه تفادى الأخطاء السابقة حين قرر الزواج للمرة الثانية

استأنف الممثل هشام بهلول عمله مديرا لمسرح الحي الكائن بالحي البرتغالي بالجديدة أياما قليلة بعد خضوعه للعلاج بالمستشفى العسكري بالرباط، رغم أن فترة نقاهته مدتها خمسة وأربعون يوما. عن وضعه الصحي وظروف اشتغاله يتحدث الممثل هشام بهلول ل»الصباح» في الحوار التالي:

< كيف هو وضعك الصحي الحالي؟

< إنني حديث الخروج من المستشفى العسكري بالرباط، حيث خضعت لمدة أربعين يوما للعلاج من أجل التخلص من الحديد من عظم الفخذ، وأيضا التخلص من «مسامير» ودعامات كانت مثبتة في «رأس الورك». وحاليا أشعر بتحسن نفسي وعضوي، خاصة أنني عانيت في الفترة الماضية مشكل تسرب سائل من ثلاثة «ثقوب» في الفخذ ناتجة عن تعفن مسبب للألم. ونتيجة تسرب السائل لم أكن أستطيع الجلوس أو الوقوف طويلا، كما أنه رغم تعقيمه كان التسرب مستمرا، الأمر الذي تطلب تدخلا طبيا، حيث دخلت المستشفى في الرابع والعشرين يناير الماضي وغادرته يوم ثاني مارس الماضي، كما نصحني الأطباء بالخضوع إلى فترة نقاهة مدتها خمسة وأربعون يوما.

< لكنك استأنفت عملك مديرا للمسرح الحي بالجديدة قبل انتهاء فترة النقاهة؟

< استأنفت عملي و»هاز  المرض معايا»، والأمر لا يعني أنني أشعر أنني «قنطت»، لأن الله سبحانه وتعالى قال «ولا تقنطوا من رحمة الله»، وإنما فضلت أن أكون حاضرا لمراقبة سير العمل داخل مسرح الحي.

< هل يتوقع أن تشارك في عمل مسرحي يعرض بالفضاء الذي عينت مديرا له؟

< إن وضعي الصحي لن يسمح بمشاركتي في أي عمل مسرحي، لأن الأمر يحتاج إلى التزامي بالتداريب المكثفة. أركز أكثر على إدارة المسرح الذي كان عبارة عن كنيسة مقرها بالحي البرتغالي، قررت وزارة الثقافة تحويلها إلى مسرح أطلق عليه مسرح الحي وعينت على رأس إدارته منذ أكتوبر الماضي.

وخلال فترة عملي بمسرح الحي سهرنا على تنفيذ برنامج ثقافي متنوع يشمل عروضا مسرحية وأنشطة مؤسسات تعليمية في إطار الاحتفال بمناسبات وطنية وكذلك عروضا لأفلام سينمائية.

< وجهت انتقادات كثيرة إليك من طرف رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعد إعلان خبر زواجك؟

< إن الكمال لله سبحانه وتعالى، وأي اختيار لابد أن يكون له مؤيدون ومنتقدون. أما زواجي فهو اختيار يندرج في إطار حرية شخصية ولا يمكن مثلا أن أشارك القرار رواد مواقع التواصل  ومعرفة إن كانوا يقبلون به أم لا. فحتى الرسول الكريم لم يكن عليه إجماع رغم أنه خير البشرية. لذلك فأي خطوة لابد أن تلقى انتقادات ولا يمكن أن أدخل في صراع مع الجمهور.

 ولم أتزوج بالبنت وإنما بعائلتها، لأنني أردت أن أبحث عن أخوال أبنائي وأن يكونوا من المنبت الحسن.

ولقيت تشجيعا من قبل أمي وأختي، سيما أن زواجي الأول كان فاشلا، لذلك اخترت في تجربتي الثانية أن أختار المنبت الحسن حتى لا أقع في أخطاء سابقة، كما أنني اقتنعت بها لأنني حين نظرت إلى وجهها سرت خاطري ودواخلي.

< كيف تعرفت على زوجتك سميرة؟

< كنت وسميرة نتواصل على «فيسبوك». فهي من الناس الذين يقومون بأعمال خيرية كثيرة، والتقيتها للمرة الأولى أثناء حضورها حفلا لتكريمي بالرباط، حيث حلت رفقة إحدى صديقاتها حاملة باقة ورد، وطلبت مني نوع الهدية التي أودها بمناسبة التكريم، لكني رفضت فأصرت على قبولي مبلغا ماليا مهما لأختار الهدية المناسبة. وفي طريق عودتي إلى المنزل تذكرت أن صديقا لي في منطقة جنوبية بصدد جمع المال من أجل بناء مسجد، فاتصلت بها وسألتها إن كان ممكنا أن أقبل الهدية وأتبرع بها، فقبلت فورا فاحتسب الأجر لنا معا. ويعتبر الجانب الخيري من أهم مزايا سميرة التي تهتم به كثيرا، إلى جانب أنها تتمتع بأخلاق عالية وتعتبر إنسانة طيبة.

< في رأيك، ما هي أسباب ضعف بعض الأعمال الفنية؟

< تعتبر الكتابة أهم مشكل تواجهه الأعمال الفنية، وأمام ضعف السيناريوهات وتشبث أصحابها بآرائهم وعدم رغبتهم في أن تخضع إلى قراءات أخرى، فإن ذلك يزيد من تدني مستوى الأعمال، التي لحسن الحظ يساهم الجانب التقني «الكاميرامان» في أن ينقذها، سيما إذا كانت رؤيتها الإخراجية ضعيفة.

أجرت الحوار: أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى