حوادث

تهريب المخدرات ينشط بين المغرب وإسبانيا

تمكنت عناصر دورية المراقبة المشتركة بين الشرطة والجمارك بميناء طنجة المتوسط للركاب يوم أول أمس (الأربعاء) من حجز طن و20 كيلوغرام من مخدر الشيرا، كانت معدة للتهريب نحو أوروبا.
وأفادت وكالة المغرب العربي نقلا عن مصدر أمني، أن عناصر الدورية عثرت على هذه الكمية من المخدرات بعد تفتيش دقيق لشاحنة مرقمة بالمغرب كانت تحمل شحنة من منتجات الصناعة التقليدية الخشبية الموجهة للتصدير نحو بلجيكا. وأضاف المصدر ذاته أن هذه الكمية من المخدرات كانت مخبأة بعناية في تجاويف معدة باحترافية وسط أبواب خشبية وقطع زينة تقليدية الصنع.
وقامت الجمارك بحجز المخدرات، بينما أوقفت عناصر الأمن ثلاثة أشخاص، مغاربة الجنسية من بينهم سائق الشاحنة، على ذمة هذه العملية المرتبطة بالاتجار الدولي في المخدرات.
من جهة أخرى، أوردت مصادر إعلامية إسبانية خبر اعتقال أربعة مغاربة في عمليتي تهريب متفرقتين للمخدرات من المغرب في اتجاه إسبانيا وبلجيكا.
وذكرت المصادر ذاتها أن الشرطة الاسبانية اعتقلت بين 8 و10 غشت الجاري ثلاثة مشتبه فيهم اثنان من جنسية مغربية وثالث من جنسية أخرى، يقيم جميعهم في إسبانيا بشكل قانوني.
وأوقفت الشرطة الاسبانية المتهمين الثلاثة وفي حوزتهم 29 كيلوغراما من الشيرا مخبأة في سيارتين تحملان ترقيما إسبانيا، وأخفيت بطريقة احترافية بين أغراض المشتبه بهم.  
وفي السياق ذاته، ألقت الشرطة الاسبانية القبض على بلجيكيين يتحدران من أصول مغربية، يحملان الجنسية المزدوجة، في 31 يولويوز الماضي وفي حوزتهما 34.6 كيلوغراما من الشيرا.
وذكرت جريدة «إي بي سي» الإسبانية في عدد أول أمس (الأربعاء)، نقلا عن مصادر من «الحرس المدني الاسباني» في مليلية المحتلة أن المخدرات كانت مخبأة في شاحنة خفيفة تحمل ترقيما بلجيكيا.
وأشارت المصادر ذاتها إلى أن المتهمين تربط بينهما علاقة أخوة ويبلغان 22 و23 سنة، وتم اعتقالهما بمدينة مليلية المحتلة.
وفي السياق ذاته، أكدت المصادر ذاتها أن المخدرات كانت موجهة إلى الاستهلاك في بلجيكا وأن المعتقلين جميعهم يوجدون رهن الاعتقال لدى الشرطة الاسبانية.
وفي سياق متصل، أشارت “الصباح” في وقت سابق، إلى تفكيك وحدة الاستعلامات العامة التابعة للحرس المدني الإسباني، واحدة من أخطر الشبكات المغربية المتخصصة في المتاجرة في المخدرات بين المغرب وبعض الدول الأوربية.
وذكر بيان صدر، عن الإدارة العامة للشرطة والحرس المدني الإسباني، حصلت “الصباح” على نسخة منه، أن الشبكة المغربية مكونة من خمسة عناصر يقودها بارون مخدرات مغربي يدعى”عشيق. س” ويلقب ب”مصطفى” (42 عاما)، مضيفة أن المصالح الأمنية الإسبانية حجزت لدى الرأس المدبر للشبكة أثناء عملية اعتقاله مبلغا قدرته المصادر الأمنية في 151 ألف أورو كان يحملها في حقيبة يدوية.
وأوضحت مصادر “الصباح”، أن مصالح الاستعلامات العامة للحرس المدني، كانت باشرت سلسلة من التحريات منذ شتنبر  2008، وتعقبت خطوات عناصر الشبكة وكلهم من جنسية مغربية، نتيجة توصلها بمعلومات تفيد وجود عناصر مغربية تتاجر في الحشيش بمدينة أليكنتي (شرق إسبانيا)، مشيرة إلى أن الشبكة كانت تهرب المخدرات من المغرب نحو دول هولندا وبلجيكا وإسبانيا على طريقتين، الأولى على متن سيارات ذات أغلفة مزدوجة، والثانية عبر قوارب مطاطية سريعة.
وحجزت المصالح الأمنية الإسبانية خلال عملية بوليسية أسمتها “طابا” لدى عناصر الشبكة ذاتها، ألفا و450 كيلوغراما من الحشيش و3 كيلوغرامات ونصف من مادة الكوكايين، كما داهمت الشرطة الإسبانية خمسة مقرات سكناهم في ضواحي برشلونة وطراغونة وحجزت أيضا خمس سيارات ومواد لتهييء وتقطيع المخدرات وكمية من الكوكايين مهيأة لبيعها و180 ألف أورو نقدا وأجهزة للاتصال وتحويل المكالمات.

جمال الخنوسي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق