fbpx
أخبار الصباح

أخبار الصباح

> برشيد

يواصل أمن برشيد البحث عن لصين اعتديا، أخيرا، على مسن (حوالي 70 سنة) بعقر داره بتجزئة قريبة من الحي الحسني، وسلبه مبلغ 50 درهما. وقال مصدر إن المعتديين تعقبا الرجل، بعد صلاة المغرب، إلى درج منزله المتاخم لحمام «فايزة» وأبرحاه ضربا ما تسبب له في رضوض بالغة نقل  إثرها إلى المستشفى. وأكد المصدر أن اللصين لاذا بالفرار بعد سرقتهما مبلغ 50 درهما كان بحوزة المسن. وخلف هذا الحادث صدمة كبيرة في صفوف السكان المجاورين الذين دعوا إلى تكثيف الحملات الأمنية لتنقية المدينة من الإجرام.

> مجوهرات

أحالت الشرطة القضائية بالقنيطرة، على وكيل الملك، سارقة مجوهرات عارضة أزياء. وأورد مصدر موثوق أن الموقوفة سبق أن اشتغلت ببيت العارضة، ونسخت مفاتيح منزلها، واستغلت وجودها بالبيضاء، للاستيلاء على 16 قطعة حلي. واعترفت الموقوفة أنها استولت على المفاتيح لمناسبة تأبين ابنها، مؤكدة أن مشغلتها السابقة تقدمت لعزائها، فاستغلت الفرصة ونسخت أربعة مفاتيح، بعدما رفضت الضحية إقراضها مبالغ مالية لعلاج ابنها قبل وفاته.

> اختلالات

اتهم مستفيدون من مشروع «بركة بيتش» بسيدي رحال، مكتب الودادية بالتخطيط لنسف المشروع من أجل التستر على اختلالات مالية في التسيير، وصلت حدد تهديد إدارة المقاولة المكلفة بتهيئة التجمع السياحي. وطالب منخرطون الرئيس بعقد جمع عام استثنائي  طارئ لوقف سيل قرارات مشبوهة للمكتب، خاصة بعدما فجرت إدارة الشركة المذكورة فضيحة ابتزاز وفرض تعاملات تحت الطاولة وخارج مقتضيات العقد.

> طنجة

أمر قاضي التحقيق لدى ابتدائية طنجة، الخميس الماضي، بإيداع صاحب موقع إلكتروني اختص في السب والقذف والابتزاز، السجن المحلي بعد العديد من الشكايات التي تقدم بها ضحايا المتهم «أسعد. م».  واتخذ قاضي التحقيق قرار اعتقال صاحب الموقع المذكور بعد أزيد من ساعتين من التحقيق، إذ استقبل العديد من الضحايا القرار القضائي القاضي بالاعتقال بالترحيب، بعد أن صبوا جام غضبهم عليه وهو في الطريق إلى السجن.

> “أليانس”

كشفت مصادر مطلعة أن إدارة مجموعة «أليانس» للتطوير العقاري، بصدد رفع دعوى قضائية ضد المدير العام السابق المنتدب للمجموعة «ك. ب»، إذ لجأت في هذا الشأن، إلى مكتب محاماة معروف في البيضاء، وزودته بمجموعة من الوثائق والملفات، التي يرتقب أن تعزز دعواها أمام المحاكم، موضحة أن المسؤول المذكور متهم بارتكاب أخطاء تسييرية قبل مغادرته المجموعة العقارية، بارتباط مع الأزمة المالية التي عاشها الفاعل العقاري، وعصفت بقطب البناء التابع له «أو إم تي».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى