fbpx
ملف الصباح

الاكتظاظ في السجون… أزمة تطبيق السياسة الجنائية

الغلو في الاعتقال وفشل مساطر الصلح  والعقوبات البديلة يرفع معدلات نزلاء الزنازن إلى أرقام قياسية

تؤكد الإحصائيات الأخيرة أن حالة الاكتظاظ داخل السجون المغربية في الفترة الأخيرة فاقت المتوقع،  بشكل يدعو إلى التساؤل حول الأسباب التي أدت إلى ذلك، هل هي ارتفاع معدل الجريمة، أم عدم تطبيق العقوبات البديلة، أم ماذا؟
وضعية السجون المغربية تدعو إلى وقفة حقيقية وتشريح لواقعها حتى تتسنى معرفة الأسباب الكامنة وراء ذلك. الصباح في إطار ملفاتها الأسبوعية حاولت عرض حالة السجون والوقوف على بعض مسببات ظاهرة الاكتظاظ من خلال آخر الإحصائيات، التي تفيد  أن عدد السجناء الموزعين على 654 مؤسسة سجنية  تجاوز 60 ألف سجين، في الوقت الذي لا يمكن أن تستوعب إلا 40 ألف سجين فقط،  حسب منظمات غير حكومية، مما يعني أن كل عنبر مساحته 48 مترا مربعا يضم 86 سجينا، أي 1.5 متر مربع لكل سجين، في حين أن المعايير الدولية تخصص للسجين الواحد ما بين 3 و6 أمتار مربعة. ما يدفع إلى التساؤل عن


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى