fbpx
الأولى

محاكمة الفرعون على سرير الموت

المتهم “ينام” أمام العدالة في وضع مهين وأبناؤه استبدلوا بذلاتهم الأنيقة بلباس أبيض تافه

كانت لحظة تاريخية صادمة عندما استفاق العالم بأسره، أمس (الأربعاء)، على صورة محاكمة الفرعون المصري حسني مبارك وهو «ينام» ذليلا أمام القاضي وممثلي الادعاء والمحامين والصحافيين وعائلات الضحايا والشعب.
كان الرجل ممددا على سرير طبي كأنه في لحظاته الأخيرة، وسينطق للتو وصيته الأخيرة إلى أبنائه البررة الذين استبدلوا


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى