fbpx
الرياضة

قدماء الريف في تأبين الرباطي

نظمت جمعية نجم الريف الحسيمي لكرة القدم داخل القاعة مباراة تأبينية للراحل عبد المالك الرباطي، اللاعب والمدرب السابق لشباب الريف الحسيمي لكرة القدم، جمعت بين قدماء لاعبي الحسيمة والناظور،  بملعب ميمون العرصي بالحسيمة.

وضمت تشكيلة الفريقين العديد من اللاعبين القدامى، ضمنهم خالد بودرة ومحمد بوزعدلة وحروش وامحمد الرايس من الحسيمة، والحسين وعلي وحجيج وعزيز وبوصير من الناظور.

وتميزت المباراة التي انتهت بالتعادل، بهدفين لمثلهما، بالمستوى الجيد الذي أظهره اللاعبون، رغم تقدمهم في السن، إذ أمتعوا الجمهور الحاضر بعروض شيقة.

واعتبر منصف أزماني، رئيس الجمعية، أنها استطاعت بفضل أعضائها أن تكون في الموعد، بتنظيمها المحكم والنجاح الذي حققته هذه المناسبة، موجها شكره لجل من ساهم في إنجاح هذه التظاهرة.

وشكرت أسرة الفقيد منظمي هذه المباراة، معتبرة إقامتها عربون محبة وإخلاص ووفاء.

يذكر أن الراحل عبد المالك الرباطي، لعب لفريق الحسيمة الرياضية، قبل انتقاله إلى شباب الحسيمة الذي لعب في صفوفه من 1980 إلى 1987. كما أشرف على تدريب الفريق نفسه، والنادي الحسيمي الذي حقق رفقته الصعود إلى القسم الثاني سنة 1993.

ج. ف (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق