fbpx
حوادث

عتابو لمروجي خبر اعتقالها: “هادي كذبة باينة”

قال مراد الحضري، زوج نجاة عتابو ومدير أعمالها، إن صاحبة  أغنية «شوفي غيرو»، اتصلت بمحاميها لبدء الإجراءات القانونية لرفع  دعوى  قضائية ضد موقع إلكتروني بريطاني، نشر خبر اعتقالها بلندن وبحوزتها كيلوغرامان من  «الكوكايين».

وأضاف مراد، في حديثه مع «الصباح»، أنه يجري البحث، في الوقت الراهن، عن صاحب الموقع  ذاته الذي سبق أن نشر خبر  اعتقال  المغني التونسي صابر الرباعي في المطار ذاته وأيضا بحوزته  كمية من  الكوكايين، نافيا أن تكون  عتابو، زارت، خلال الأيام الماضية، لندن، حتى يتم اعتقالها في المطار.

وأوضح أنه مباشرة بعد الاطلاع على الخبر اتصلت عتابو بمحاميها لوضع حد للأمر، سيما أن الموقع ذاته سبق أن روج أخبارا عن فنانين منهم رضا الطالياني، لا أساس لها من الصحة.

ووضع موقع إلكتروني بريطاني، اسم المغنية المغربية نجاة عتابو، في قلب فضيحة كبيرة، مؤكدا خبر اعتقالها بمطار»هيتراو» بلندن، بتهمة حيازة كيلوغرامين من  الكوكايين، ومحاولة تهريبها.

وحسب ما جاء في المقال الذي نشره موقع «ميترو»، فإن صاحبة أغنية كانت تخبئ كمية الكوكايين التي كانت بحوزتها، في حقيبة ملابسها الخاصة، مشيرة إلى أنه عند تفتيش الحقيبة من قبل الأمن، تبين أنها تضم كيسا بلاستيكيا به «كوكايين».

وكشف الموقع ذاته في مقاله المثير للجدل، تفاصيل أخرى عن الحادث، مؤكدة  أن عتابو وضعت تحت الحراسة الأمنية في غرفة خاصة في انتظار الانتهاء من عملية  تفتيش حقائبها، قبل أن يعثر رجال الأمن على كيس بلاستيكي آخر، يحتوي أيضا على مخدر «الكوكايين».

ومباشرة بعد  تداول الخبر، نُشر على الصفحة الرسمية لنجاة، تدوينة تكذب فيها الخبر.

وجاء في التدوينة، التي تحمل توقيع عتابو، أن النجاح «العالمي»، له إيجابيات  كما له سلبيات، مشيرة إلى أن الفنان يكون دائما عرضة للشائعات و»اليوم جاء دوري».

وقالت عتابو في التدوينة ذاتها، إنها صدمت عند الاطلاع على الخبر على جريدة «ميترو»، مضيفة «أريد أن أقول لصاحب المقال هاذي كذبة باينة».

إلى ذلك، اضطرت نجاة عتابو، أكثر من  المرة، للخروج بتصريحات تنفي فيها  شائعات تلاحقها، من بينها، خبر تداولته العديد من مواقع التواصل الاجتماعي، أخيرا، والذي يهم نقلها إلى المستشفى  بعدما أغمي عليها، إثر حفل فني أحيته  بأكادير في إطار مهرجان الشواطئ.

وقالت عتابو إن الخبر لا أساس له من الصحة، مشيرة إلى أنه في الوقت الذي كان يتداول فيه الخبر،  كانت في نزهة رفقة عائلتها بحديقة التماسيح بأكادير. وأضافت أنها فوجئت بالخبر، مسترسلة «لم يغم علي، كما أنه لم أنقل إلى مستشفى في حالة حرجة، وكل ذلك من وحي خيال البعض»، على حد تعبيرها.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى