fbpx
الرياضة

ماراثون الرباط يراهن على استقطاب 8 آلاف عداء

اللجنة المنظمة أعلنت مشاركة أبرز العدائين العالميين واعتمدت المسابقة بطولة وطنية

كشفت اللجنة المنظمة لماراثون الرباط الدولي المقرر إجراؤه في 5 مارس المقبل، أنها تطمح إلى مشاركة ثمانية آلاف مشارك في النسخة الثالثة، بزيادة ألف مشارك عن الدورة الماضية.

وأوضحت اللجنة المنظمة في ندوة صحافية عقدتها الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى، أول أمس (الخميس) بالرباط، أن الدورة الثالثة ستعرف منافسة قوية على اللقب، بالنظر إلى قيمة العدائين المشاركين، مشيرا إلى أن مهمة الكيني سامي كيغن لن تكون سهلة في الدفاع عن لقبه الذي حققه السنة الماضية.

وأضافت اللجنة المذكورة أن الرقم القياسي الموجود في حوزة الكيني كيغن بساعتين وتسع دقائق و22 ثانية، لن يكون في مأمن بمشاركة الأثيوبي بازو روكو صاحب ساعتين وخمس دقائق و25 ثانية في مسابقة الماراثون، إضافة إلى الكيني ألفريد كينينغ الذي يتوفر على توقيت ساعتين وسبع دقائق و11 ثانية، والإثيوبي ركمي تيسفا بتوقيت ساعتين و8 دقائق و5 ثوان.

وأكدت اللجنة أن المنافسة التي تعرفها فئة الذكور لن تختلف عن نظيرتها في الإناث، بعد أن أعلنت العديد من العداءات مشاركتهن، أبرزهن البحرينية ميريام محمد الذي تتوفر على توقيت ساعتين و23 دقيقة و6 ثوان، والإثيوبيتان فاسيكا بيتافيريا صاحبت ساعتان و30 دقيقة و8 ثوان وسيدبا كيدير بساعتين و31 دقيقة و37 ثانية.

ولجأت اللجنة المنظمة إلى التعاقد مع ثلاثة أرانب سباق من أجل تحطيم الرقم القياسي للماراثون، خاصة أنها لم تعد تراهن على المطاف لتحقيق ذلك، بعد أن اضطرت الجامعة إلى التراجع عن المطاف المعتمد في الدورة الثالثة والعودة إلى مطاف الدورة السابقة، بالنظر إلى أهمية في إبراز أهم المآثر التاريخية للعاصمة.

وبخصوص المشاركة المغربية، أكدت اللجنة المنظمة أن المنافسة مفتوحة في وجه جميع عدائي الجمعيات والأندية المنضوية تحت لواء الجامعة، واعتمدتها بطولة وطنية في سباقي الماراثون ونصف الماراثون، وخصصت جوائز مالية تقديرية لجميع المشاركين، كما خصصت جوائز مالية للعدائين الذين سيتمكنون من قطع مراحل مهمة من الماراثون ونصف الماراثون. وتراهن الجامعة على مشاركة العديد من الفئات الطلابية التابعين للمؤسسات التعليمية، إذ قدرت عددهم بحوالي ثلاثة آلاف مشارك، فضلا عن مشاركة عدد كبير من الموظفين.

ص. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق