fbpx
الرياضة

كنت متأكدا من التوقيع لفريق كبير

ا

لشويخ اللاعب الجديد للوداد قال إنه لم يحس بالغربة في الفريق الأحمر

قال عصام الشويخ، اللاعب الجديد للوداد الرياضي، إنه كان متأكدا من أنه سينتقل إلى فريق كبير.

وأوضح الشويخ، في حوار قصير مع “الصباح الرياضي”، أنه حقق حلمه باللعب للوداد، مشيرا إلى أنه يحاول الآن الاندماج أكثر مع المجموعة، ثم تقديم أقصى ما لديه حتى يكون في مستوى الثقة التي وضعت فيه. وفي ما يلي نص الحوار:

 كيف وجدت الأجواء بالوداد؟

 الحمد لله، الأجواء جيدة، وكما كنت أتوقعها في فريق من حجم الوداد. أحتاج بعض الوقت لكي أتأقلم، وسيأتي ذلك تدريجيا.

 كيف تعامل معك اللاعبون في أول حصة؟

 معاملة جيدة. لم أحس بأني غريب عنهم بفضل معاملتهم الجيدة، هذا يسهل علي التأقلم والاندماج بسرعة مع الفريق.

 وماذا عن المدرب حسين عموتة؟

 رحب بي.  إنه يتعام

 

ل بطريقة احترافية مع جميع اللاعبين. وهذا يشجع على الاجتهاد أكثر.

  هل حققت هدفك بالانتقال إلى الوداد؟

  أي لاعب يريد اللعب للوداد. وأنا فخور جدا بأني سأحمل قميص هذا النادي الكبير الذي لعب له نجوم كبار، لهذا فأنا دخلت مرحلة هامة جدا في مساري الكروي. طموحي في البداية كما قلت هو الاندماج وسط المجموعة، بعهدها يأتي اللعب، وتأتي أهداف أخرى.

  هل كنت تتوقع أن تلعب لفريق بالقسم الأول؟

  في بداية الموسم، وعندما غادرت قلعة السراغنة إلى أزيلال، كان لدي يقين بأنني في دجنبر سألتحق بفريق كبير. قضيت استعدادات  جيدة، والمدرب محمد فتحي ساعدني كثيرا، بفعل أسلوب عمله العصري والاحترافي، كما أنه بمجرد أن شاهدني في التداريب طلب من المسؤولين توقيع عقد معي لثلاث سنوات، بخلاف جميع اللاعبين الذين وقعوا سنة فقط. وهنا أوجه الشكر إلى فتحي، والرئيس فيصل أيت إسحا، وكل مكونات اتحاد أزيلال، الذين وفروا لنا كل الظروف للاجتهاد. كان لي اليقين بأني سألعب بفريق كبير بالقسم الأول. والحمد لله لم يخب ظني. كنت متأكدا من أني سألعب بالقسم الأول. لعبت مباريات جيدة مع اتحاد أزيلال، وإن شاء الله سأطور إمكاناتي أكثر حتى أكون في مستوى الثقة التي وضعها في المسؤولون بالوداد.

 كيف اتصل بك مسؤولو الوداد؟

  لم تكن الاتصالات معي بشكل شخصي. الجميع كان يتحدث عن الرجاء. لكن لم يتوصل الجانبان إلى اتفاق، فقد كان هناك خلاف مالي بين الفريقين. القرار

 

 الأخير كان للرئيس. كان العرض المناسب له هو عرض الوداد.

  ماذا عن الفترة التي قضيتها مع الرجاء في أكادير؟

  المدرب امحمد فاخر اقتنع بي، وكذلك المكتب المسير واللاعبون أيضا. الجميع طلب مني التوقيع للفريق، لكن في النهاية لم يكن هناك اتفاق.

  كيف كان موقف أفراد أسرتك من وقف المفاوضات مع الرجاء والانتقال إلى الوداد؟

  الأب رجاوي وكان يريدني أن ألعب للرجاء، والوالدة ليس لها أي مشكل. تريدني فقط أن أكون بخير. والأب لما سمع خبر الرجاء فرح كثيرا، ولما علم بتوقف المفاوضات، تمنى لي التوفيق، وقال لي إن أي لاعب يتمنى اللعب للوداد. كل ما أقوم به هو لأجل والدي. أتمنى أن يقدرني الله على مساعدتهما.

  ماذا يعني لك المنتخب الوطني؟

  حلم أي لاعب. أي لاعب يحلم بالقميص الوطني أو المنتخب المحلي. بالعمل والاجتهاد سيتحقق المبتغى.

  وماهو المركز الذي تفضل اللعب فيه؟

  الجناحان الأيمن والأيسر.

أجرى الحوار: عبد الإله المتقي

 

في سطور

الاسم الكامل: عصام الشويخ

تاريخ ومكان الميلاد:27  دجنبر 1995 بقلعة السراغنة

لعب لقلعة السراغنة واتحاد أزيلال.

المركز: جناح أيمن وأيسر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى