والعقد الجديد للبرغوث الأرجنتيني مع شركة أديداس للمنتجات الرياضية التي سيروج لها حتى نهاية مسيرته الرياضية.

ومنذ فترة طويلة، وميسي يلعب تحت رعاية الشركة الألمانية الشهيرة، وبمقتضى العقد الجديد ستستمر هذه الرعاية لأكبر فترة ممكنة حتى يقرر أفضل لاعب في العالم لخمس مرات الاعتزال.

وفي المقابل، فإن وضع البرغوث مع ناديه برشلونة غير مستقر ولا يطمئن الجماهير، إذ أن العقد الذي يربطهما ينتهي عام 2018، وعقد الطرفان اجتماعات في دجنبر لحسم مستقبل اللاعب لكن دون التوصل إلى قرار.

ولكن عدد كبير من المراقبين يتوقع أن يصل الجانبان إلى صيغة تفاهم هذا الصيف، إذ يستبعد هؤلاء أن يرحل ميسي عن الفريق الذي ارتبط به يافعا في سن 13 عاما.

سكاي نيوز