الصباح الثـــــــقافـي

مهرجان أكادير للضحك يكرم الجم وأحمد راتب

الفكاهة والضحك يكسران رتابة صيف المدينة

انطلقت أول أمس (الأربعاء) فعاليات النسخة الأولى لمهرجان أكادير للضحك بمشاركة أزيد من عشرة من نجوم الفكاهة المغاربة والمصريين. وتستمر حفلات الضحك مع كل من الكوميدية حنان الفاضلي وسعيد الناصري والفكاهي الأمازيغي رشيد أسلال وعبد الخالق فهيد ومحمد الخياري وميز وقيمرون من المغرب والفنان أشرف عبد الباقي ومحمد لطفي ومحمد إدوارد وطلعة زكريا ومحمود عزاب شاو من مصر، إلى غاية يوم غد (السبت).
وتكرم الدورة الأولى لمهرجان أكادير للضحك كلا من الفنانين المقتدرين محمد الجم من المغرب وأحمد راتب من مصر في حفلة خاصة بتثمين منتوجهما الفني
عبر مسارهما الإبداعي الذي بصم الساحة الفية العربية بطابعهما الخاص، من خلال أعمالهما السينمائية والمسرحية والتلفزيونية الكوميدية، تقديرا من المهرجان لعطاءاتهما في مختلف مجالات الفنون عامة، وفن الكوميديا بشكل خاص.
ويروم المهرجان الذي اختير له شعار “أكادير تضحك”، حسب مدير المهرجان تنشيط المدينة وتمكين سكانها وزوارها من قضاء حفلات عائلية ممتعة بالضحك مع ألمع نجوم الفكاهة العرب بثلاث فضاءات، خصصت لاحتضان عروض ليالي الضحك بأكادير. وأوضح مدير المهرجان أن المنظمين حرصوا على برمجة حفلات كوميدية ساخرة بمسرح الهواء الطلق وأخرى بقاعة الرمال الذهبية، مؤكدا أن أثمنة تذاكر الدخول للاستمتاع بحفلات الضحك حددت في 100 درهم فقط، وذلك لتمكين مختلف الشرائح والعائلات من فرصة قضاء سهرة ضاحكة مع الفكاهة.
وأضاف أن المهرجان أدرج ضمن حفلات الضحك، ليلتين مخصصتين للسينما الكوميدية، حيث ستعرض بساحة آيت سوس بالمجان أفلام سينمائية، منها الشريط  السينمائي “زهايمر” لعادل إمام، وفيلم “الخطاف” لسعيد الناصري، ومن المنتظر أن يصل فيلم “سامي أوكسيد الكربون” بحضور بطله المصري هاني رمزي.
وسيسمح المهرجان لجمهور محبي الفكاهة والضحك والإبتسامة بالحوار المباشر مع نخبة من ألمع مبدعي الفكاهة المميزين بالمغرب ومصر.
وأفاد بلاغ صحافي توصلت “الصباح” بنسخة منه، أن المهرجان الذي ينظم بشكل مشترك بين كل من وكالة “سندباد للتنشيط” و”هايكوم” و”سكانير سود”، أن الأسماء الفنية المشاركة ستوفر للجماهير الضحك حتى الجنون، بسبب الشهرة الكبيرة والشعبية الواسعة اللتين يحظى بهما هؤلاء الفنانون، وخبرتهم الكبيرة في هذا المجال الفني، الذي له جمهور واسع. وأضاف أن المهرجان سيلعب دورا كبيرا في تشجيع السياحة بأكادير، إضافة إلى الدور الذي يلعبه كوسيلة من وسائل الحركية الثقافية والفنية. كما أكدوا أنهم يطمحون إلى جعل هذا المهرجان موعدا قارا وحدثا سنويا، وجعله ينافس أمثاله من المهرجانات العالمية.

محمد إبراهمي(أكادير)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق