الأولى

14 قتيلا في اصطدام حافلتين قرب ورزازات

الحصيلة مرشحة للارتفاع وحالة 40 جريحا حرجة والسبب تهور السائقين

خلف حادث سير مروع، وقع صباح أمس (الخميس)، على بعد 10 كيلومترات من المركز الحضري لتنغير، 14 قتيلا و40 جريحا في حالة حرجة، 18 منهم نقلوا إلى المستشفى الإقليمي بالرشيدية، فيما وضع 13 تحت العناية المركزة بمستشفى ورزازات. وذكرت مصادر مطلعة أن حصيلة قتلى الاصطدام العنيف بين حافلتي نقل ركاب على الطريق الوطنية رقم 10 مرشحة للارتفاع،

خاصة أن بعض الضحايا وضعوا تحت العناية المركزة.
وسجلت المصادر ذاتها أن سيارات إسعاف تابعة إلى القوات المسلحة الملكية وأخرى للوقاية المدنية والهلال الأحمر تدخلت لنقل الضحايا إلى المستشفيات، مضيفة أن عامل إقليم تنغير أمر بنقل جثث الضحايا على الفور إلى المدن التي ينتمون إليها، عبر سيارات إسعاف مختلف الجماعات التابعة إلى الإقليم. موضحة أن جميع الضحايا باستثناء مسافر واحد ينتمي إلى إقليم تنغير، يتحدرون من مدن أخرى، ونقلت إليها جثثهم لتسهيل مأمورية أسرهم. وأوردت المصادر المذكورة أن أغلب القتلى توفوا على الفور، بمن فيهم السائقان اللذان لقيا حتفهما في مكان الحادث.
وأرجعت المصادر المذكورة أسباب الحادث الذي وقع على الطريق الوطنية رقم 10 الرابطة بين ورزازات وتنغير إثر اصطدام الحافلتين على الساعة الخامسة والنصف من صباح أمس (الخميس)، إلى تهور السائقين الهالكين، إذ أفاد شهود، حسب ما ذكرته المصادر ذاتها أن حالة الطريق لم تكن سببا في الحادث، خاصة أنها أصلحت أخيرا، بل كان عامل السرعة والتهور هو ما أدى إلى الحادث المأساوي بالقرب من جماعة واكليم بتنغير.

 

ضحى
زين الدين

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق