الرياضة

أزمة جديدة بين الجامعة وبلخياط

مخاوف من أهداف سياسية ومراسلة إلى الوزير تستغرب تعشيب ملاعب وإغفال أخرى ضمن أوليات المشروع

اندلعت فصول أزمة جديدة بين جامعة كرة القدم ووزارة الشباب والرياضة بخصوص مشروع تزويد 39 ملعبا بالعشب الاصطناعي.
وحسب معلومات حصل عليها “الصباح الرياضي”، فإن وزارة منصف بلخياط فتحت طلب عروض لتزويد ملاعب في إطار مشروع بهذا الشأن، لكن تبين أن عددا كبيرا من الملاعب المحددة من طرف الوزارة لا تندرج في إطار المشروع، ولا تدخل ضمن أولياته.
وبعثت الجامعة رسالة إلى الوزارة ستستغرب فيها إدراج ملاعب لا علاقة لها بالمشروع وأهدافه، مطالبة باحترام العقد، من خلال تعشيب الملاعب التي اختيرت من قبل، وضمنها ملاعب مراكز التكوين وملاعب فرق القسم الثاني وفرق الهواة.
وأوضحت مصادر مطلعة أن جامعة كرة القدم فوجئت بطلب الوزارة تعشيب ملعبين جديدين بطنجة، رغ توفر المدينة على ملعب طنجة الكبير وملعب مرشان، وهما ملعبان جاهزان ومزودان بعشب في أحسن حالة، وتعشيب ملعب آخر بتطوان، رغم استفادة المدينة من عشب اصطناعي في ملعبي سانية الرمل ومركز التكوين الزياتن.
وفوجئت الجامعة أيضا بإدراج مدن خنفيرة في المشروع، رغم توفرها على ملعب جاهز، والعيون، رغم وجود ملعبي الشيخ لغظف ومولاي رشيد، ووجدة، التي تحتاج إلى ملعب واحد، لكن الوزارة تقترح تعشيب ملعبين آخرين.
وأضافت المصادر ذاتها أنه مقابل ذلك، فإن مدنا ومناطق أخرى لا تتوفر على ملاعب أو بها ملاعب لم تستفد قط من أي عميلة للتعشيب، وهي الملاعب التي كانت ضمن المشروع أول مرة.
المصادر  نفسها التي تخوفت من وجود أهداف سياسية وراء اختيار الملاعب الجديدة، أكدت أن أهداف الجامعة من المشروع تتمثل في تأهيل ملاعب تستفيد منها مراكز التكوين وفرق القسم الثاني والهواة، خصوصا بمنطقة الدار البيضاء وسوس، التي توجد بها فرق عديدة لم تستفد من قبل من أن عميلة تزويد الملاعب بعشب اصطناعي.
يذكر أن أزمات سابقة تفجرت بين جامعة كرة القدم ووزارة الشباب والرياضة، خصوصا بشأن مدرب المنتخب الوطني والكأس الممتازة.

عبد الإله المتقي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق