fbpx
الرياضة

هزيمة قاسية لمنتخب أقل من 18

تلقى المنتخب الوطني لأقل من 18 سنة هزيمة قاسية أمام نظيره البرتغالي بأربعة أهداف لصفر، في المباراة التي جمعتهما، عصر أول أمس (الثلاثاء) بلشبونة، استعدادا للاستحقاقات القارية المقبلة.

ولم يتمكن المنتخب الوطني للشباب من مجاراة لاعبي نظيره البرتغالي، الذي سيطر على أجواء المباراة، وزكى تفوقه عليه، بعد أن هزمه سابقا في مباراتين إعداديتين بالمركز الوطني لكرة القدم بالمعمورة.

وشارك رفقة المنتخب الوطني للشباب خمسة لاعبين يمارسون في الدوريات الأوربية، ويتعلق الأمر بأمين خماس، لاعب غانت البلجيكي، وبانيس مراح، لاعب تروا الفرنسي ومحمد بوزيدي وشرف طوالي، من اشبيلية الإسباني، وتوفيق بن حمو، ألبورايا الإسباني. ويخوض المنتخب الوطني للشباب مباراة ثانية له أمام نظيره البرتغالي اليوم (الخميس)، قبل أن يعود إلى المغرب، في الوقت الذي يلتحق الممارسون بأوربا بأنديتهم مباشرة.

وكشف مصطفى مديح، مدرب المنتخب الوطني للشباب، قوة المنتخب البرتغالي المتوج بكأس أوربا لأقل من 17 سنة خلال نسخة السنة الماضية، ويتوفر على لاعبين جيدين يزاوجون بين اللعب الفردي والجماعي ويتحركون بسرعة.

وأوضح مديح أن المباراة فرصة لاختبار بعض اللاعبين الذين لم تتح لهم فرصة حمل القميص الوطني في مباريات إعدادية سابقة، وأن الأهم في المباراة تتبع أداء المنتخب قبل وضع اللمسات الأخيرة على اللائحة الأساسية التي ستدخل غمار التصفيات القارية قريبا.

ص. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى