fbpx
مجتمع

تشييد 200 مؤسسة تعليمية نصفها بالقرى

بلمختار يستعرض الحصيلة الأولية لتنزيل الرؤية الإستراتيجية لمجلس عزيمان

كشف رشيد بلمختار وزير التربية الوطنية والتكوين، الحصيلة الأولية الخاصة بالموسم الدراسي الحالي والماضي لتنزيل مشاريع الرؤية الإستراتيجية التي خطها مجلس عزيمان، خلال لقاء تنسيقي عقده الوزير، أول أمس (الاثنين) مع المديرين المركزيين والجهويين والإقليميين للوزارة ومديري المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين والمنسقين الوطنيين للمشاريع.

فبعد أزيد من عشرة أشهر على تنزيل مشاريع الرؤية، التي أعطت الوزارة انطلاقتها في مارس الماضي، أبرزت الوزارة أنه تم إحداث حوالي 200 مؤسسة تعليمية، 54 في المائة منها في الوسط القروي، الذي عرف أيضا رفع عدد المدارس الجماعاتية، ليصل إلى119 مدرسة جماعاتية، فضلا عن رفع عدد الداخليات أيضا ليصل إلى 242 داخلية في إطار مشروع «توسيع العرض المدرسي»، فيما استفاد أكثر من 670 طفلا، في إطار مشروع تأمين التعليم الاستدراكي للأطفال خارج المنظومة التربوية، من برامج التربية غير النظامية واستفاد 2600 يافع من برنامج الفرصة الثانية.

وبخصوص مجال الارتقاء بجودة التربية والتكوين، عرف مشروع «تطوير النموذج البيداغوجي» تنزيل عدة تدابير، إذ تم، إطلاق تدبير «القراءة من أجل النجاح» باللغة العربية بالمستوى الأول ابتدائي ب90 مؤسسة ابتدائية و190 قسما، فضلا عن تجريب «البرنامج المنقح للسنوات الأربع الأولى» في 168 مدرسة ابتدائية و1690 قسما. وبالسلك الثانوي الإعدادي، تم تفعيل تدبير»تنمية المهارات القرائية» في اللغة العربية وعلوم الحياة والأرض والفيزياء والرياضيات بالسلك الثانوي الإعدادي، فيما تم إطلاق، في إطار تقوية اللغات الأجنبية بالتعليم الثانوي الإعدادي، تدبير «تحسين تعليم وتعلم اللغة الفرنسية»، من خلال بلورة تصور متناغم لتطوير تعليم وتعلم هذه اللغة، وتبني منهجيات جديدة في تدريسها، إلى جانب تنقيح برامجها بالسلك الثانوي الإعدادي وتمديد العملية ذاتها بسلكي الثانوي التأهيلي والابتدائي، فضلا عن إعداد عدة بيداغوجية متكاملة لأجرأة التصور وفق  مقاربة  تشاركية مع جميع الفاعلين التربويين.

من جهة أخرى، أظهرت حصيلة عمل الوزارة، في إطار الرؤية الإستراتيجية، توسيع المسالك الدولية للباكلوريا المغربية، لتشمل 448 ثانوية تأهيلية، إلى جانب تكوين الأساتذة والمفتشين وأطر الإدارة التربوية المكلفين بهذه المسالك وتكييف نظام الامتحانات الخاص بها، كما استهدفت المرحلة النموذجية لتدبير «مسار اكتشاف المهن بالسلك الابتدائي» 157 مدرسة و535 قسما وهمت 19 ألف تلميذ في جهة الرباط سلا القنيطرة. وفي السياق ذاته، بلغ عدد المسارات المهنية المحدثة بالسلك الإعدادي 15 مسارا يدرس بها ما يفوق خمسة آلاف تلميذ.

وفي ما يخص الباكلوريا المهنية، بلغ مجموع المسالك المهنية، خلال الموسم الدراسي الحالي، 19 مسلكا تنتظم في ثلاثة أقطاب، تغطي مجموع تراب  المملكة.

وبموجب مشاريع الرؤية أيضا، تم  إحداث 11 مؤسسة للتفتح باللغات والأنشطة الثقافية والفنية، إذ استفاد حوالي 5246 تلميذا من الورشات التي تحتضنها هذه المؤسسات خلال الموسم الدراسي الماضي، علاوة على إحداث 46 مركزا رياضيا، استفاد منها حوالي 17 ألفا و780 تلميذا ينتمون إلى 152 مؤسسة تعليمية ابتدائية، كما تم إحداث وتأهيل 1200 ناد جديد للتربية على المواطنة  وحقوق الإنسان وتكوين 1200 منشط ناد تربوي  في هذا المجال.

وفيما استفاد أزيد من 300 ألف تلميذ من الدعم المدرسي في السلك الابتدائي وأكثر من 220 ألف تلميذ في السلك الثانوي الإعدادي، عملت الوزارة على إعداد إطار مرجعي وطني وهندسة منهاجية للتعليم الأولي وصياغة مشروع دفتر تحملات جديد لفتح أو توسيع بنية للتعليم الأولي.

هجر المغلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى