مجتمع

استنفار أمني لمواجهة اعتصام العاطلين بمكناس

عاشت العاصمة الإسماعيلية، مكناس، منذ يوم الاثنين وإلى حدود يوم الخميس الماضيين، على إيقاع حركات احتجاجية واعتصامات بأهم شوارع المدينة التي قام بها العاطلون المجازون، خصوصا عند أوقات الذروة، فيما قضى عدد آخر ليلتهم بمقر الجماعة الحضرية من أجل حمل المسؤولين المحليين على حل مشكلة التشغيل.

وفي ظل موجة احتجاجات العاطلين التي تصاعدت بشكل كبير، تم استنفار قوات الأمن تحسبا لأي طارئ، إذ شهدت ساحة الهديم، وتحديدا أمام باب منصور العلج انتشار تعزيزات أمنية غير مسبوقة بسبب وقفات احتجاجية «لمجموعة عبور للمجازين المعطلين»، ردد خلالها المحتجون شعارات تطالب بحقهم في الشغل، وعدم تعامل المسؤولين مع ملفهم بجدية حسب بعضهم، خصوصا أنهم عانوا البطالة لسنوات دون أن يحققوا أمنيتهم في إيجاد شغل قار لهم، كحق دستوري.
وما ميز هذه الوقفات التي عاينها حشد من المواطنين أنها مرت في جو هادئ دون أن تسجل أي تدخل من طرف رجال الأمن الذين انسحبوا بمجرد مغادرة العاطلين.
كما سبق لهؤلاء العاطلين أن اعتصموا عند المدارات الطرقية الإستراتيجية، منها مدار بوعماير الفاصل بين المدينة الجديدة والقديمة، وعند المدار الطرقي الرابط بين شوارع نهرو والجيش الملكي ومحمد الخامس، وسط المدينة الجديدة، وفي وقت سابق مدار أمام مقر ولاية أمن المدينة، ما أدى إلى ارتباك في حركة المرور بالمحاور الطرقية الرئيسية التي تربط العاصمة الإسماعيلية بمدن أخرى، وهو ما فرض على عناصر شرطة المرور تحويل مسار السيارات والحافلات والشاحنات إلى وجهات أخرى.
وكانت المجموعة أصدرت عدة بيانات، عبرت من خلالها عن رفضها للحلول الترقيعية، منددة بكل تسويف أو مماطلة تستهدف ربح المزيد من الوقت، مشددة في الآن ذاته، على أن الحل الحقيقي لمشاكلها يكمن في التوظيف المباشر في سلك الوظيفة العمومية.
إلى ذلك اعتصم صباح أول أمس (الخميس) عدد من العاطلين حاملي الشهادات داخل مقر ولاية مكناس، ما استنفر قوات أمنية شكلت حزاما أمام المدخل الرئيسي للولاية.
من جهة أخرى ذكر بلاغ الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب فرع مكناس، أنه بعد مسلسل طويل من اللقاءات مع المسؤولين بالولاية كان آخرها اللقاء التواصلي الذي ترأسه الوالي يوم 16 ماي الماضي، التزم خلاله، حسب البلاغ ذاته، بمنح عاطلي الفرع عددا من المناصب في القطاع الخاص، إضافة إلى مجموعة من الوعود السابقة (الأكشاك ورخص النقل المزدوج والدكاكين)، وغيرها من المناصب، دون أن تعرف طريقها إلى التطبيق.

عبد العالي توجد (مكناس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق