fbpx
الرياضة

الأسود ممنوعون من الهواتف

50 أورو غرامة لكل لاعب تحدث في الهاتف ولقجع أول الضحايا

فرضت جامعة كرة القدم ضوابط على اللاعبين بمقر إقامتهم في الغابون، حيث يشاركون في النسخة 31 لكأس أمم إفريقيا 2017.

ووفق إفادة مصدر مطلع، فإن الجامعة قررت تغريم كل لاعب تحدث في هاتفه المحمول أو تواصل عبر مواقع التواصل الاجتماعي و»واتساب» أثناء تناوب وجبات الغذاء بمطعم الفندق.

وتروم الجامعة وراء هذا القرار، إلى الحفاظ على تركيز اللاعبين والحد من تواصلهم بكثرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لتفادي تشتيت تفكيرهم، يومين فقط عن المباراة الحاسمة التي تجمع المنتخب الوطني بنظيره المصري، لحساب ربع نهائي كأس أمم إفريقيا.

ولم تقتصر هذه الضوابط، التي وصفت بالناجحة والمساعدة على فرض الانضباط، على اللاعبين، فحسب، بل فرضت كذلك على الطاقم التقني والطبي والإداري.

وكان فوزي لقجع، رئيس الجامعة، أول الضحايا، عندما ضبط يتحدث في هاتفه المحمول أثناء الأكل، ما دفعه إلى تسديد قيمة الغرابة، حتى يؤكد أنها ستسري على جميع أعضاء بعثة المنتخب الوطني دون تمييز.

وكشف مصدر مطلع أن الغرامة لا يراد من ورائها معاقبة اللاعبين أو الضغط عليهم، بقدر ما تساعد على تركيزهم وتوفير جو من المرح داخل المجموعة.

وبات اللاعبون ومعهم المدربون والإداريون يتفادون الرد على المكالمات أو التواصل عبر مواقع التواصل الاجتماعي طيلة اليوم، باستثناء أوقات قصيرة يتواصل فيها اللاعبون مع عائلاتهم أو أصدقائهم بعد تناول وجبة العشاء.

ويقيم فوزي لقجع، رئيس الجامعة، رفقة المنتخب الوطني في بيطام، حيث خاض معسكره الأول، استعدادا لمباريات المجموعة الثالثة، التي ضمت منتخبات كوت ديفوار وتوغو والكونغو الديمقراطية.

ع.ك (موفد “الصباح” إلى الغابون)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى