الرياضة

الغيابات تؤرق المغرب الفاسي

الفريق  يعول على عاملي الملعب والجمهور لتحقيق الفوز أمام شبيبة القبائل

يعاني فريق المغرب الفاسي كثرة الغيابات، وهو يواجه شبيبة القبائل الجزائري اليوم (السبت) بملعب مركب فاس، انطلاقا من الثامنة مساء، لحساب افتتاح الجولة الثانية من مسابقة كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم “كاف”.
ويغيب عن الفريق الفاسي ستة لاعبين خاضوا بطولة الموسم المنتهي والتصفيات التمهيدية لكأس ال”كاف”، وهم طارق السكتيوي، الموجود بهولندا، حيث يخوض دورة تكوينية للمدربين، والسنغالي قادر فال، الرافض الالتحاق بالفريق، وعثمان بناي، الذي سافر إلى سويسرا دون إذن من فريقه، ويونس يوسفي، بسبب الإصابة، إضافة إلى الحارس عبد الحكيم أيت بولمان، وعبد النبي الحراري، الملتحقين بالجيش الملكي.
ويجد فريق المغرب الفاسي صعوبة بالغة في تعويض الغائبين، بسبب عدم تأهيل الوافدين الجدد من طرف ال”كاف”، عدا المهدي الباسل وشمس الدين الشطيبي، اللذين ترجع مشاركتهما في المباراة.
ويراهن الفريق الفاسي على عامل الاستقبال بالميدان والجمهور لتحقيق الفوز رغم الإكراهات سالفة الذكر، بالنظر إلى الرغبة الأكيدة التي تحدو لاعبي المغرب الفاسي في تدشين انطلاقة جيدة في المسابقة الإفريقية. كما سيستغل الفريق الفاسي غيابات شبيبة القبائل الجزائر، الذي حضر إلى مدينة فاس ب15 لاعبا فقط.

عيسى الكامحي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق