اذاعة وتلفزيون

العاملون بـ”الرابعة” أضربوا يوما عن العمل

طالبوا برحيل ماريا لطيفي ورددوا شعارات تندد بالأوضاع داخل القناة

خاض العاملون في قناة «الرابعة»، طيلة أول أمس (الأربعاء) إضرابا عن العمل مع تنظيم وقفة احتجاجية عبروا فيها عن استيائهم من الأوضاع داخل القناة مطالبين برحيل ماريا لطيفي، مديرة القناة.
وارتدى المحتجون أثناء الوقفة المنظمة ابتداء من الساعة الحادية عشرة صباحا أمام مقر «الرابعة» أقمصة سوداء ألصقت عليها كاريكاتيرات لماريا لطيفي، كما حملوا جميعا شارات حمراء.
وانضم إلى الوقفة الاحتجاجية للعاملين في قناة «الرابعة» عدد من الصحافيين والفاعلين النقابيين بباقي القنوات التابعة للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون، كما رفعت لافتات تتضمن كاريكاتيرا لماريا لطيفي.
ومن بين الشعارات التي رددها العاملون في «الرابعة» أثناء الوقفة الاحتجاجية «علاش علاش لابسين الكحل بغينا ماريا ترحل» و»كرامة العاملين دنسوها المسؤولين» و»حصريا على الرابعة باك زائد اثنان زائد صفر تجربة يساوي رئيس قسم ويساوي 20 ألف درهم» و»مناصب وهمية بأجور خيالية» و»دابا دابا بغينا المحاسبة» و»هذا عيب هذا عار التربية في خطر».
وذكرت مصادر في تصريحها ل»الصباح» أن ماريا لطيفي، مديرة القناة لم تحل أول أمس (الأربعاء) بمقرها لمباشرة مهامها، علما أنها حلت فيه أثناء تنظيم الوقفة الاحتجاجية يوم تاسع وعشرين يونيو الماضي.
وأكد العاملون في وقفتهم الاحتجاجية تشبثهم بجميع أشكال التصعيد إلى حين استجابة إدارة الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون لكل مطالبهم وفتح حوار معهم، لأنهم يرفضون أي حوار مع ماريا لطيفي ويطالبون برحيلها عن القناة.
وكان العاملون نددوا في بلاغ لهم، توصلت «الصباح» بنسخة منه للإعلان عن الإضراب عن العمل وتنظيم الوقفة الاحتجاجية بتفاقم الأزمة داخل قناة «الرابعة» وبتردي الأوضاع المهنية والمادية، مؤكدين على مقاطعة أي حوار مع ماريا لطيفي إلى حين تحقيق مطالبهم.
وتجدر الإشارة إلى أن مجموعة من الفعاليات الحقوقية والنقابية والإعلامية ساندت العاملين في «الرابعة» من أجل تحقيق مطالبهم وإصلاح الأوضاع داخل القناة خاصة مع غياب أي حوار مع رئاسة الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون.

أمينة كندي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق