الرياضة

ألـمـانـيـا تـرغـب فـي مـواجـهـة الأسـود

الجامعة تنتظر عودة غريتس للحسم في الطلب والتشيك اختيارا ثانيا

أفاد مصدر مسؤول بجامعة كرة القدم، أن المنتخب الألماني عبر عن استعداده لمواجهة نظيره المغربي في 17 نونبر المقبل، وهو التاريخ المدرج في أجندة الاتحاد الدولي «فيفا» لإجراء المباريات الإعدادية.
وأوضح المصدر نفسه، أن المسؤولين الألمانيين يخوضون مفاوضات حاليا مع نظرائهم المغاربة لتنظيم مباراة إعدادية تجمع المنتخبين الألماني والمغربي بألمانيا.

وعلم «الصباح الرياضي» أن جامعة كرة القدم لم تحسم في الطلب الألماني، بسبب وجود إيريك غريتس، مدرب المنتخب الوطني، ببلجيكا حيث يقضي عطلته الصيفية.
وبخصوص ما إذا كانت الجامعة متحمسة لخوض المباراة أمام ألمانيا، كشف المصدر المسؤول، أن الجامعة لا ترى مانعا في ذلك، شريطة أن يوافق المدرب غريتس عليها، بما أنه يملك صلاحية اختيار المنتخب المنافس، الذي يراه مناسبا لتحضير العناصر الوطنية.
ووفق إفادة المصدر نفسه، فإن الجامعة لا تمانع في تنظيم مباريات إعدادية أمام منتخبات عالمية بين الفينة والأخرى، وذلك للاحتكاك بمختلف المدارس العالمية، التي سيكون المنتخب الوطني مجبرا على مواجهتها في حال تأهل إلى نهائيات كأس العالم بالبرازيل 2014.
إلى ذلك، كشف المصدر نفسه، أن غريتس سيكون أمام عدة اختيارات، في ظل رغبة منتخبات أوربية في مواجهة المنتخب الوطني في التاريخ المذكور. ومن بينها منتخب التشيك الذي يرغب في خوض مباراة إعدادية أمام الأسود، بناء على اتفاق جرى سابقا على عهد الجامعة السابقة، والقاضي بإجراء مباراتين إعداديتين الأولى بالمغرب (جرت في فبراير عام 2009)، والثانية مبرمجة ببراغ، عاصمة جمهورية التشيك، دون تحديد موعدها. كما توصلت الجامعة في الفترة الأخيرة بعدة مراسلات من منتخبات أوربية، بعد التألق اللافت للمنتخب الوطني أمام نظيره الجزائري في رابع يونيو الماضي، لحساب الجولة الرابعة من تصفيات كأس أمم إفريقيا، المقررة في غينيا الاستوائية والغابون 2012.
وكان المنتخب الوطني خاض مباراتين إعداديتين على عهد المدرب الحالي إيريك غريتس، إذ واجه في الأولى ايرلندا الشمالية ببلفاست في 17 نونبر الماضي، وانتهت بالتعادل هدف لمثله، وفاز في الثانية على منتخب النيجر بثلاثة أهداف لصفر في المباراة التي جمعتهما بملعب مراكش الجديد في تاسع فبراير الماضي.

 

عيسى الكامحي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق