fbpx
الرياضة

الوفد الجامعي يهرب من جحيم أوييم

السنوسي وأجف وعدال والتويجر عادوا إلى ليبروفيل

غادر أعضاء الجامعة أوييم أول أمس (الثلاثاء)، في اتجاه ليبروفيل، بسبب الظروف السيئة للإقامة.

ورفض جمال السنوسي، رئيس العصبة الوطنية للهواة، ومحمد عدال وعادل التويجر وميلود أجف، البقاء في أوييم إلى حين موعد المباراة الثانية، التي تجمع المنتخب الوطني بنظيره التوغولي غدا (الجمعة) بملعب أوييم، لحساب الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة لكأس أمم إفريقيا.

وتعذر على هؤلاء المسؤولين الجامعيين التكيف مع أجواء أوييم وظروف الإقامة السيئة، بعدما اكتروا فيلا تبعد عن وسط المدينة بنحو 18 كيلومترا.

واضطر المسؤولون الجامعيون إلى العودة على عجل إلى ليبروفيل، بسبب الظروف السيئة للمبيت، إذ افتقدت إقامتهم المكيف، بموازاة مع ارتفاع درجات الحرارة وانتشار الحشرات، بسبب وجود أوييم وسط غابة كثيفة.

وينتظر أن يعود هؤلاء المسؤولون الجامعيون إلى أوييم غدا (الجمعة) لمتابعة مباراة المنتخب الوطني أمام توغو.

وانضم إلى بعثة الجامعة بلبروفيل عضوان جامعيان، وهم حسن الفيلالي ونور الدين بيضي.

عيسى الكامحي (موفد ”الصباح” إلى الغابون)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى