fbpx
الرياضة

لاعبو البطولة يردون على رونار

DSC 5931اكتسحوا الرأس الأخضر والسلامي أكد أنه أغلق لائحته

اكتسح المنتخب الوطني الرديف المنتخب الأول للرأس الأخضر بأربعة أهداف لصفر، في المباراة التي جمعتهما، أول أمس (الثلاثاء) بالملعب البلدي بالقنطيرة، لحساب استعداداته للتصفيات المؤهلة إلى بطولة إفريقيا للاعبين المحليين.

وجاءت أهداف المنتخب الوطني عن طريق وليد أزارو في الجولة الأولى، ثم ضاعف عبد الغني معاوي النتيجة في الجولة الثانية، قبل أن يسجل عمر النمساوي الهدف الثالث من ضربة خطأ مباشرة، ثم اختتم أزارو الحصة قبل نهاية المباراة بحوالي 15 دقيقة.

وأكد جمال السلامي، مدرب المنتخب الوطني، في تصريح لـ «الصباح الرياضي» أن التجمع الإعدادي الذي أنهاه أمس (الأربعاء)، حقق ما كان منتظرا منه، من خلال إجراء مباريات قوية مكنته من الوقوف على إمكانيات بعض اللاعبين.

وأضاف السلامي أن فترة تجريب اللاعبين انتهت، وأن التجمعات المقبلة ستعرف الوقوف على مدى الانسجام بين العناصر، والحفاظ على ترابط خطوط المنتخب، قبل انطلاق التصفيات في أبريل المقبل.

وأوضح السلامي أنه لن يضيف أسماء جديدة إلى العناصر التي شاركت في التجمعات الإعدادية الأخيرة للمنتخب المحلي، وأنه في حال تألق أحد اللاعبين في منافسات البطولة الوطنية، سينادي عليه، مشيرا إلى أن بعض المصابين الذين لم يشاركوا في التجمع يوجدون دائما رفقة المنتخب، أمثال بدر بولهرود، لاعب الفتح.

وقال السلامي إنه برمج تجمعا في الفترة بين 20 و23 فبراير المقبل، من أجل الحفاظ على انسجام اللاعبين، وإنه لن يبرمج أي مباراة إعدادية.

وصرح السلامي أن الجامعة برمجت تجمعا إعداديا ثانيا للمنتخب الرديف في مارس المقبل، وسيخوض خلاله مباراتين إعداديتين مع منتخب إفريقي ذهابا وإيابا، للاستئناس بنظام التصفيات التي تنطلق في أبريل المقبل.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى