fbpx
حوادث

البراءة لمتهمين بالاغتصاب بفاس

IMG 11 2

من بين المبرئين حدثان والمحكمة لم تقتنع بالقرائن والأدلة المقدمة

 

برأت غرفة الجنايات الابتدائية بفاس، خمسة أشخاص بينهم حدثان، في الجلسة نفسها، من جرائم مرتبطة بالعنف والإيذاء الجنسي والاغتصاب وهتك العرض في حق نساء نسبة مهمة منهن قاصرات، لعدم اقتناع المحكمة بالأدلة والقرائن المتوفرة لديها وعدم كفايتها للقول بإدانة المشتبه فيهم المتابع غالبيتهم في حالة اعتقال.

وقضت بعدم مؤاخذة حدثين توبعا في حالة سراح في الملف نفسه الذي نوقش في سرية في الجلسة الثالثة منذ تعيينه قبل شهرين، بجناية «هتك عرض قاصر بالعنف» و»السرقة الموصوفة المقترنة بظروف التعدد والعنف والتهديد وباستعمال السلاح الأبيض والضرب والجرح»، مع إرجاع مبلغي الكفالة إلى مودعيهما.

ولم تؤاخذ في ملف ثان، شابا ثلاثينيا من أجل «هتك عرض قاصر بالعنف ومحاولة ذلك»، مصرحة ببراءته وإبقاء الصائر على الخزينة العامة وبعدم الاختصاص للبت في الدعوى المدنية التابعة التي تقدم بها قريب الضحية القاصر، بعدما نوقش الملف في ثاني جلسة منذ تعيينه أمام الغرفة قبل أكثر من شهر. واعتبرت في ملف جنائي ثالث، أن الفعل الثابت في حق المتهم الذي توبع بجناية «الاغتصاب»، هو «الخيانة الزوجية» بعد إعادة التكييف، مصرحة بسقوط الدعوى العمومية المقامة في حقه تبعا لذلك إثر تنازل زوجته، وإبقاء الصائر على الخزينة العامة، بعد مناقشة ملفه في ثالث جلسة منذ تعيينه قبل شهرين.

وهو القرار نفسه الصادر في حق متهم آخر توبع في ملف آخر بجناية الاغتصاب إثر شكاية من الضحية «م. ج»، إذ أسقطت الدعوى العمومية في حقه لتنازل الزوجة بعد اعتبار أن الفعل الثابت في حقه يتعلق بجنحة «الخيانة الزوجية»، بعد مناقشة الملف في ثالث جلسة منذ تعيينه أمام الغرفة في 11 أكتوبر الماضي.

وعكس ذلك أدانت الهيأة نفسها، شابا ثلاثينيا بسنة واحدة حبسا نافذا لأجل جناية «التغرير بقاصر»، مبرئة إياه من الاختطاف وهتك عرض قاصر بالعنف نتج عنه افتضاض، مع أدائه في الدعوى المدنية التابعة، مليون سنتيم لفائدة والد القاصر نيابة عنها، وتحميله الصائر وتحديد مدة الإجبار في الحد الأدنى.

وعاقبت في ملف آخر شابا بشهرين موقوفي التنفيذ بتهمة «الفساد» المنصوص عليها في الفصل 490 من القانون الجنائي بعد إعادة التكييف بعدما توبع لأجل جناية «الاغتصاب الناتج عنه الافتضاض»، إثر الحكم الصادر الخميس الماضي بعد مناقشة ملفه في سادس جلسة منذ إدراجه قبل أربعة أشهر.

وأدانت بسنتين حبسا موقوف التنفيذ، شابا آخر توبع في ملف منفصل بتهمة «محاولة الاغتصاب»، مبرئة إياه من تهمة الاختطاف والاحتجاز، بعدما توبع لأجل ذلك بموجب قرار الوكيل العام الذي أحال ملفه على الغرفة المختصة التي ناقشته الخميس الماضي في أول جلسة منذ إدراجه أمامها قبل أسبوع من ذلك.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى