fbpx
وطنية

مصطفى سلمى يعلق اعتصامه بسبب تدهور حالته الصحية

قرر مصطفى سلمى ولد سيدي مولود، تعليق اعتصامه أمام مقر المفوضية السامية لغوث اللاجئين بنواكشوط، وذلك بعد تدهور وضعيته الصحية جراء أكثر من 37 يوما على تنفيذ الاعتصام المفتوح في العراء أمام مكتب المفوضية السامية، وفي ظروف طبيعية ومناخية صعبة. وقال المناضل الصحراوي، في رسالته بشأن تعليق الاعتصام، وقعها بصفته المبعد الصحراوي إلى الأراضي الموريتانية، إنه “لأسباب صحية تتعلق


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى