fbpx
حوادث

رصاص لتفكيك شبكة مخدرات

أفرادها حاولوا دهس شرطيين بسد قضائي والدرك اعتقل بارونا جزائريا على الحدود

عاشت عناصر الشرطة القضائية للرشيدية وميدلت، الأحد الماضي، ليلة مثيرة لإيقاف أفراد شبكة لترويج المخدرات، اضطرت فيها إلى إطلاق النار بعد أن حاول أفراد الشبكة دهس أمنيين بسيارتهم، قبل أن يتحول المكان إلى مطاردة هوليودية، استمرت ست ساعات بين جبال المنطقة، انتهت باعتقال المتهمين الثلاثة وحجز طن من المخدرات.

وتزامن ذلك مع تمكن عناصر الدرك الملكي بالمنطقة من اعتقال جزائري، ينتمي لشبكة دولية للاتجار في المخدرات حل بالرشيدية متسللا عبر الحدود المغربية.وفي تفاصيل العملية الأولى، أفادت مصادر أن الشرطة القضائية للرشيدية، توصلت بمعلومة من جهات أمنية موازية، تفيد أن ثلاث سيارات، واحدة من نوع «مرسيدس» محملة بالمخدرات غادرت منطقة عين عائشة قرب تاونات، في طريقها إلى الريصاني.

وطالب مسؤول الأمن بالرشيدية نظراءه بميدلت، بنصب سد قضائي واعتقال أفراد الشبكة، على أن تنصب شرطة الرشيدية كمينا على بعد كيلومترات من ميدلت لإيقاف المتهمين في حال تمكنوا من تجاوز السد القضائي.

وأوضحت المصادر أن أفراد الشبكة لحظة وصولهم ميدلت تفاجؤوا بوجود سد قضائي، وبشرطي يطالبهم بالتوقف، فرفضوا الامتثال للتعليمات، محاولين دهس العناصر الأمنية، ما اضطر شرطي إلى إشهار سلاحه الوظيفي وإطلاق النار عليهم.

وتمكن المتهمون من تجاوز السد القضائي، وسلكوا الطريق الوطنية المؤدية إلى الرشيدية، فطاردتهم فرق أمنية، ومن أجل إرباكها، سلكت سيارة مرسيدس طريق الريش، في حين ستنحرف الثانية عبر الطريق المؤدية إلى زاوية سيدي حمزة، أما الثالثة واصلت طريقها إلى الرشيدية.

واعتقلت شرطة الريش سائق سيارة مرسيدس، في حين تكلفت شرطة ميدلت بمطاردة السيارة المتوجهة إلى زاوية سيدي حمزة، إذ ستتمكن من إيقافها واعتقال سائقها، أما سائق السيارة الثالثة فاضطر إلى الانحراف نحو طريق مراكش الثانوية، بعد أن اعترضت طريقه عناصر شرطة الرشيدية. وأكدت المصادر أن المطاردة استمرت لساعات بسبب صعوبة تضاريس المنطقة، خصوصا عندما سلك سائق السيارة طريقا جبلية غير معبدة، بها صخور كثيرة، انتهت باصطدام سيارة المتهم، بحاجز صخري بسبب الظلام الدامس وعدم معرفته بتضاريس المنطقة، ليتم اعتقاله وحجز مخدرات كانت مخبأة في سيارته.

وفي السياق نفسه، تمكنت سرية الدرك الملكي بالرشيدية من اعتقال بارون مخدرات جزائري كان في طريق عودته إلى الجزائر سرا قرب منطقة مرزوكة. وكشفت المصادر أن الجزائري على علاقة بشبكة دولية للاتجار في المخدرات، يتزعمها بارون مخدرات شهير بالمنطقة اعتقل من قبل الشرطة القضائية للرشيدية.

وأكدت المصادر أن عناصر الدرك توصلت بمعلومة تفيد نزول الجزائري بفندق بالمدينة بعد أن دخل المغرب سرا، قبل أن يقرر المغادرة على عجل، بعد علمه باعتقال بارون المخدرات، فتعقبته عناصر الدرك وتمكنت من اعتقاله قرب الحدود، محاولا تجاوزها بمساعدة مهربين بالمنطقة.

وفككت الشرطة هذه الشبكة في وقت سابق، وحجزت لديها طنا ونصف طن من المخدرات و160 مليونا، وأثناء البحث مع الموقوفين كشفوا عن هوية زعيمها، الذي يقطن بأرفود. وبينت التحريات أنه غادر إلى أكادير، فأرسلت فرقة خاصة اعتقلته، فأحيل على النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالرشيدية.

مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق