fbpx
وطنية

موظفو الجماعات يخوضون إضرابا وطنيا لثلاثة أيام

عاد التوتر إلى جل مصالح وأقسام الجماعات المحلية، إذ اختار الموظفون المنضوون تحت لواء المنظمة الديمقراطية للجماعات المحلية (المنظمة الديمقراطية للشغـل) العودة إلى التصعيد، والدخول في برنامج نضالي، جعلوا أولى محطاته، الإضراب الوطني الذي يخوضونه بدءا من يوم غد (الخميس) ويستمر ثلاثة أيام، على أن يخوضوا إضرابا آخر متم شهر يوليوز الجاري وخمسة أيام خلال غشت المقبل.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى