fbpx
الرياضة

الرشاد ينهي الذهاب دون فوز

المولودية الوجدية يكتفي بالتعادل و”الراك” أكبر مستفيد

أنهى الرشاد البرنوصي مرحلة ذهاب البطولة الوطنية للقسم الثاني دون فوز بعد أن تعادل عصر أول أمس (الأحد) بهدف لمثله أمام اتحاد أيت ملول، لحساب الدورة 14.

وكان الرشاد البرنوصي قريبا من تحقيق أول فوز في مباراة أول أمس (الأحد) حين سجل الهدف الأول في الدقيقة 83 بواسطة المهدي محمود، لكن اتحاد أيت ملول عدل النتيجية بعد ثلاث دقائق بواسطة أنس الدخيسي.

ويعاني الرشاد كثيرا في بطولة الموسم الرياضي الجاري، إذ حرم من ملعبه بعد أن تم هدمه من طرف سلطات البيضاء بسبب ”الطرامواي”، ما فرض عليه البحث عن مكان لاستقبال مبارياته.

وفي مباراة ثانية أجريت أول أمس (الأحد) اكتفى المولودية الوجدية بالتعادل من دون أهداف أمام اتحاد تمارة.

وحقق الراسينغ الرياضي البيضاوي (الراك) لقب بطولة الخريف للقسم الثاني، بعد فوزه على أولمبيك الدشيرة بهدفين لهدف، وهزيمة جمعية سلا أمام اتحاد سيدي قاسم بهدفين لصفر، لحساب الدورة الأخيرة من مرحلة الذهاب. واستغل ”الراك” تعثر المتصدر في قمة الدورة 14 أمام اتحاد سيدي قاسم لينقض على الصدارة ويحقق لقب بطولة الخريف.

ويحتل جمعية سلا الرتبة الرابعة ب 23 نقطة، في الوقت الذي احتل فيه اتحاد سيدي قاسم الرتبة الثانية ب 24 نقطة.

وحقق الراسينغ الرياضي البيضاوي خلال مرحلة الذهاب 7 انتصارات و4 تعادلات و4 هزائم، مسجلا 16 هدفا ودخلت مرماه 13.

وشهدت الدورة مواصلة المغرب الفاسي لانتفاضته بعد تحقيقه الفوز على حساب شباب المسيرة بهدفين لهدف، في المباراة التي عرفت احتجاجات كبيرة ومحاولات الاعتداء على الحكم، قبل أن يتدخل الأمن. ويحتل المغرب الفاسي الرتبة الثالثة ب 23 نقطة، ما يعني دخوله بقوة صراع الصعود إلى القسم الوطني الأول خلال مرحلة الإياب.

وفي باقي المباريات تعادل يوسفية برشيد أمام اتحاد الخميسات من دون أهداف وفاز وداد تمارة على سريع وادي زم بثلاثة أهداف لهدف وتعادل رجاء بني ملال بهدف لمثله أمام اتحاد تمارة بهدف لمثله.

يشار إلى أن هذه الدورة هي الأخيرة في مرحلة الذهاب، وعليه ستتوقف بطولة القسم الوطني الثاني إلى غاية السبت 14 يناير المقبل، موعد ابتداء مرحلة الإياب.

أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى