fbpx
الرياضة

الوداد يقلب الطاولة على الفتح

إصابة بالغة لسكومة والجمهور الرباطي ينتقد جحوح

أوقف الوداد الرياضي مسلسل تعادلاته، بعد فوزه على مضيفه الفتح بهدفين لواحد، في المباراة التي جمعتهما، أول أمس (السبت)، لحساب الجولة قبل الأخيرة من الشطر الأول للبطولة الوطنية.

وسجل ويليام جيبور الهدف الأول في المباراة لفائدة الوداد في الدقيقة 60، ثم ضاعف المهدي قرناص النتيجة في الدقيقة 67 عن طريق ضربة خطأ مباشرة، فيما كان عبد السلام بنجلون وراء الهدف الوحيد للفتح في الدقيقة 86.

ورفع الوداد رصيده إلى 30 نقطة، بعد أن سجل فوزه الثامن في البطولة، مقابل ستة تعادلات، وحافظ على سجله خاليا من أي هزيمة، على بعد مباراة واحدة من نهاية مرحلة الذهاب.

وتجمد رصيد الفتح في 16 نقطة، وظل في الرتبة 10، بعد أن تلقى الهزيمة السادسة هذا الموسم، فيما سجل أربعة انتصارات ومثلها تعادلات.

وخرج جمهور الفتح غاضبا من المباراة، بعد أن مني فريقه بهزيمة أخرى في ميدانه، وصب جام غضبه على اللاعب أحمد جحوح، إذ حمله مسؤولية الهدف الأول، في الوقت الذي طالب البعض باستبعاده من المجموعة.

ويواصل جيبور تصدره هدافي البطولة الوطنية، بعد أن رفع رصيده إلى 10 أهداف، إلى جانب جلال الداودي، لاعب حسنية أكادير، بعد أن تمكن بدوره من تسجيل ضربة جزاء أخرى.

وسجلت المباراة تعرض أيوب سكومة لإصابة بالغة، إثر اصطدامه بإبراهيم النقاش خلال الجولة الثانية، الشيء الذي دفع المدرب وليد الركراكي إلى تغييره ببدر بولهرود.

وعرفت المباراة إصابة عبد اللطيف نوصير، واضطر المدرب سيبستيان ديسابر إلى تغييره بالمهدي قرناص.

ولم تخل المباراة من انتقادات للحكم داكي الرداد، خاصة من جانب الفتح، الذي احتج على مشروعية ضربة الخطأ التي سجل منها قرناص الهدف الثاني.

صلاح الدين محسن

تصريحات

الركراكي: الوداد هو جيبور

أكد وليد الركراكي، مدرب الفتح الرياضي، أن المباراة عرفت مستوى عاليا، وأن فريقه لعب بالطريقة التي يحب، وأنه عاين أداء مثل الأداء الذي خاض به اللاعبون الموسم الماضي.

وأضاف الركراكي أنه لا يتفق مع المدرب دوسابر عندما قال إن فريقه يستحق الفوز، لأن الفتح قدم مباراة جيدة، وكان أداؤه أفضل من الوداد، مشيرا إلى أن اللاعبين ضيعوا العديد من الفرص السانحة للتسجيل.  وقال الركراكي إن الوداد دون جيبور سيكون مختلفا بالتأكيد، وإنه لاعب بمهارات عالية، ويؤكد التفوق الذي يحظى به الوداد من الناحية الهجومية، علما أن الوداد يتوفر على لاعبين يملكون تجربة كبيرة، وبإمكانهم تغيير مسار المباراة في أي لحظة.

وأوضح الركراكي أن تضييع الوقت من قبل لاعبي الوداد يدخل في إطار اللعب، ولا يمكنه التعليق عليه، كما سعى إلى تفادي انتقاد الحكم، غير أن الأساسي أن لاعبيه أحدثوا العديد من الفرص لكنهم لم يستغلوها، وأضاعوا الكثير منها، وهذا أمر لا يمكن قبوله.

دوسابر: تحكمنا في المباراة

اعترف سيباستيان دوسابر، مدرب الوداد، أن فريقه دخل المباراة باحتشام كبير، وأنه في ربع ساعة الأول لم يتمكن فريقه من الدخول في المباراة، غير أنه مع توالي الدقائق بدأ يسيطر على مجرياتها. وأضاف دوسابر أن فريقه تحكم في المباراة واستطاع الحفاظ على النتيجة، رغم الضغط القوي الذي مارسه لاعبو الفتح في الدقائق العشر الأخيرة، مشيرا إلى أن فريقه يستحق الفوز بالنظر إلى المستوى الذي ظهر به في المباراة. وأكد دوسابر أنه قريب من تحقيق الهدف المتفق عليه مع مسؤولي الفريق، وأنه يسعى إلى تسجيل 33 نقطة في مرحلة الذهاب، الشيء الذي قد يتأتى له في حال فوزه في المباراة الأخيرة، غير أن الأهم تم بلوغه بإحراز النقطة 30 في الشطر الأول، معتبرا أن المباراة لم تكن سهلة، وأنها كانت مفتوحة على جميع الاحتمالات.

وأوضح دوسابر أن وجود لاعبين جيدين بالفريق يطرح لديه مشاكل، إذ عليه أن يعرف طريقة توظيفهم، لأنه يشكل أمرا إيجابيا وسلبيا في الوقت ذاته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى