الأولى

التفاتة مولوية

في التفاتة مولوية سامية، عبر جلالة الملك محمد السادس عن مواساته في فقدان عثمان دلمي، الذي وافته المنية بالهند نهاية نونبر الماضي.

وتأثر عبد المنعم دلمي وزوجته نادية صلاح بهذه الالتفاتة الملكية التي جاءت خلال مكالمة هاتفية من جلالة الملك، توصل بها دلمي، أول أمس (الأحد)، ممتنين بالغ الامتنان لجلالته لمواساته في مصابهما الجلل.

وكان لهذه الالتفاتة المولوية بالغ الأثر على عبد المنعم دلمي الذي طلب منه جلالته إبلاغ تعازيه إلى زوجته وجميع أفراد العائلة.

ولهذه المناسبة، يتوجه عبد المنعم دلمي وزوجته ببالغ الشكر إلى جلالة الملك حفظه الله على هذه الالتفاتة المولوية الطيبة، وعلى جميل عباراته ومواساته التي كان لها الأثر الكبير عليه وعلى أفراد أسرته، داعيا الله عز وجل أن يجنب جلالته كل شر ومكروه، وأن يحفظه ذخرا وسندا وملاذا لجميع المغاربة، إنه سميع مجيب.

تغمد الله الفقيد بواسع رحمته وإنا لله وإنا إليه راجعون.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق