حوادث

10 سنوات لقاتلة زوجها بأزمور

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية التابعة لمحكمة الدرجة الثانية بالجديدة، الأسبوع الماضي، قرارها القاضي بإدانة المتهمة بالتسبب في قتل زوجها والحكم عليها بعشر سنوات سجنا نافذا بعد إعادة تكييف التهمة من جناية القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، إلى جناية الضرب والجرح بواسطة السلاح المفضيين إلى الموت دون نية إحداثه طبقا للفصل 403 من القانون الجنائي ومصادرة السيارة المحجوزة وحجز رخصة السياقة لسنة واحدة وإتلاف الثياب المحجوزة وإرجاع باقي المحجوزات لمن له الحق فيها والحكم عليها بأدائها تعويضا مدنيا قدره 120 ألف درهم للمطالبين بالحق المدني وتحميلها الصائر مجبرا في الأدنى.

وكانت القضية ذاتها عرفت عدة فصول بدهاليز قصر العدالة، فبعد وقوع الحادثة بآزمور، وإحالتها من طرف الشرطة القضائية لدى الأمن الجهوي، على النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بالجديدة، أمر الوكيل العام للملك بمتابعتها من أجل  جناية القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والسكر العلني البين والسياقة. وبعد الاستماع إليها من طرف قاضي التحقيق والبحث مع كل الأطرف، قرر متابعتها بجنحة الضرب والجرح والسكر العلني طبقا للفصل 400 والفصل 1 من المرسوم المذكور ومتابعتها من أجل ذلك وإحالتها على المحكمة الابتدائية.

وفور ذلك، تقدمت النيابة العامة والمطالبون بالحق المدني باستئناف لدى غرفة المشورة، التي بعد إعادة البحث والتحقيق والاستماع إلى المتهمة والشهود، أمرت بإلغاء الأمر المستأنف جزئيا فيما قضى به من متابعة المتهمة  من أجل جنحة الضرب والجرح والتصريح بمتابعتها من أجل جناية القتل العمد طبقا للفصل 392 من القانون الجنائي وبتأييده في الباقي. وفي تفاصيل النازلة التي تعود إلى يوليوز من السنة الماضية، يستفاد من وثائق الملف بمحضر الضابطة القضائية لدى شرطة أزمور، أن المتهمة تقدمت إليها في وضعية نفسية مضطربة حافية القدمين، منفوشة الشعر، ملابسها متقطعة، على متن سيارتها في حالة سكر، وأخبرتها بتعرضها لاعتداء من طرف زوجها. وأضافت أنها كانت تشاركه شرب الخمر ونشب بينهما نزاع تطور إلى اعتداء عليها، وأنها استغلت دخوله إلى الحمام وخرجت وأوصدت عليه الباب.

وتوصلت الضابطة نفسها بعد ذلك بخبر العثور على شخص ملقى على وجهه بالشارع، وبعد الالتحاق بمكان الحادث، تبين أنه زوجها. ونقل إلى المستشفى، فتوفي هناك. وبعد معاينة جثته، تبين أنه يحمل جرحا أسفل رجله اليسرى وعلى وجهه وصدره انتفاخ وجرح بسيط على يده وخلف ظهره وزرقة على خده الأيمن.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق