حوادث

فيديـو جنسـي يهـز المحمديـة

الشرطة اعتقلت اثنين من أبطاله ظهرا رفقة شريكهما الفار يمارسون الجنس على قاصر

اهتزت المحمدية على وقع فضيحة جنسية بعد تناقل سكانها عبر تقنية «واتساب» شريط فيديو يظهر فيه ثلاثة أشخاص يمارسون الجنس على قاصر، قبل أن تدخل الشرطة على خط القضية وتعتقل اثنين من المتهمين.

وحسب مصادر»الصباح» فإن الشرطة القضائية أحالت أمس (الخميس) الموقوفين، يبلغان من العمر 40 سنة و45 على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالبيضاء من أجل جناية التغرير بقاصر وهتك عرضه وإنتاج شريط إباحي، فأمر بوضعهما سجن عكاشة إلى حين عرضهما على قاضي التحقيق، في حين أصدرت مذكرة بحث في حق المتهم الثالث الذي فر إلى وجهة مجهولة.

وتعود تفاصيل القضية عندما، انتشر شريط فيديو بين سكان المدينة يظهر فيه ثلاثة أشخاص يمارسون الجنس على القاصر بشقة تبين أنها مكتراة، الأمر الذي استنفر عناصر الشرطة،  وتمكنت بعد معاينته من إيقاف القاصر ونقله إلى مقر الشرطة القضائية من أجل الاستماع إلى إفادته.

وأوضحت المصادر أن القاصر كشف عن تفاصيل مثيرة للمحققين منها أنه استدرج من قبل ثلاثة أشخاص إلى الشقة، ومارسوا عليه الجنس بالتناوب بالعنف، قبل أن يعمد أحدهم إلى تصوير مشاهد من الممارسة الجنسية وتهديده بنشرها في حال كشف أمرهم لعائلته ومتابعتهم قضائيا، قبل أن يزودهم بهويات المعتدين وعناوين سكنهم.

على الفور، انتقلت الشرطة القضائية إلى محلات سكنى المتهمين، وتمكنت من اعتقال اثنين، في حين تبين أن الثالث اختفى عن الأنظار، وبعد إشعار النيابة العامة، أمرت بإخضاعهما لتدابير الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث.

وأثناء الاستماع إليهما، نفى المتهمان استعمال العنف في ممارسة الجنس على القاصر رفقة شريكهما الفار، مؤكدين أنه رافقهما طواعية إلى شقة يكتريانها بأحد أحياء المحمدية، ومارسوا عليه الجنس بالتناوب برضاه، وأن شريكهما الفار، من وثق المشاهد الجنسية بهاتفه المحمول، رغم معارضتهما له خوفا من سقوطه في يد غير آمنة، مؤكدين أن تخوفاتهما تحققت على أرض الواقع، بعد أن نجح مقرب من صديقهما في قرصنة الشريط ونشره بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشعرت النيابة العامة بتصريحات المتهمين، فأمرت بإجراء مواجهة بين الأطراف، إذ تشبث القاصر أنه ضحية هتك عرض بالعنف من قبل المتهمين، اللذين أصرا على تأكيد تصريحاتهما السابقة، وأنه وافق على ممارسة الجنس عليه.

وبعد الانتهاء من إجراءات المواجهة، أحالت المتهمين على النيابة العامة بمحكمة الاستئناف للنظر في المنسوب إليهما، في حين ما زالت الشرطة تواصل تحرياتها لإيقاف المتهم الثالث، بعد إصدار مذكرة بحث في حقه.

مصطفى لطفي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق