حوادث

متهم يطالب بملايين لتنوير ملف سرقة اللوحات الفنية

مدير المتحف وجه شكاية إلى وكيل الملك بسلا والملف مرشح لفصول أكثر إثارة

أفاد مصدر مطلع، أن متهم في ملف سرقة اللوحات الفنية بالرباط،  طالب مدير متحف “الابريز” بمبلغ مالي قدره 10 ملايين سنتيم مقابل تنوير البحث الذي يقوم به قاضي التحقيق بملحقة محكمة الاستئناف بسلا، وأكد المصدر ذاته أن الموقوف يتصل هاتفيا من داخل سجن الزاكي بعدد من أفراد عائلة مدير المتحف ومستخدميه للتدخل قصد تنفيذ طلبه.
وجه مدير المتحف  شكاية  إلى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية  بسلا،  تتوفر الصباح على نسخة منها،  جاء فيها أن المتهم المعتقل منذ سنة بالسجن المحلي لسلا “هدد في اتصالات هاتفية مستخدمين بالمتحف وطالبهم بالتدخل لدى المدير بان يسلم والدته 10 ملايين سنتيم والتنازل عن متابعته قضائيا في السرقة التي طالت متحف الإبريز”، وأوردت الشكاية ذاتها أن المتهم المعتقل في الملف،  أكد في اتصاله الهاتفي”بأنه سيفيد التحقيق الرائج حاليا لدى قاضي التحقيق بملحقة محكمة الاستئناف بسلا”. وفي السياق ذاته، كشفت الشكاية أن المتهم هدد مدير متحف الإبريز من وراء القضبان بالقتل في حالة عدم التنازل له وتسليمه حوالي 10 ملايين ستنيم .
وعلمت الصباح من مصدر جيد الاطلاع،  أن وكيل الملك استمع إلى مدير  المتحف  وطلب منه تزويده بالأرقام الهاتفية التي كان يتصل بها المتهم من السجن، وفي جلسة استماع الأسبوع ما قبل الماضي زود مدير المتحف النيابة العامة بالأرقام الهاتفية التي كانت لا تزال مسجلة في هواتف مستخدمين بالمتحف.
وأوردت الشكاية أن المتهم أخبر أحد المستخدمين بتوفره على ملفات ووثائق بنكية وتجارية وتعاقدية، استطاع سلبها وحيازتها منذ ان كان يشتغل بالمتحف واحتفظ بها احتياطا للتهديد والابتزاز، وحسب الشكاية فهذه الوثائق كانت بالمتحف، وكان لدى الموقوف مفاتيح تخص رواق  بيع اللوحات.
وحسب مصدر مطلع،  ينتظر أن يتم الاستماع إلى المتهم في الملف خلال الأسبوع الجاري في شأن مطالبته بمبلغ مالي مقابل مساعدة قاضي التحقيق بملحقة محكمة الاستئناف بسلا للوصول إلى الحقيقة. وأورد مصدر مهتم بالملف، أن الجلسات المقبلة ستكون حاسمة في الكشف عن شخصيات نافذة في هرم السلطة ومؤسسات كبرى، ربما تكون استفادت من لوحات فنية ذات ثمن باهظ تخص الفنان التشكيلي  الراحل محمد القاسمي  وفنانين آخرين.
وحسب الجرد الذي قام به مدير المتحف فحوالي 67 لوحة مازال البحث جاريا عنها، وكان المتحف توصل بحوالي 7 لوحات مسروقة منها لوحة للفنان التشكيلي الراحل محمد القاسمي.
ويتابع في الملف تسعة متهمين،  منهم متابعان في حالة اعتقال منذ سنة بالسجن المحلي بسلا، كما يتابع ستة آخرون في حالة سراح ومتهم مازال في حالة فرار. وكانت مصالح الأمن التابعة للمنطقة الأولى بالرباط،  حجزت أثناء تحرياتها لوحات مسروقة تخص متحف الإبريز، كما كشفت الأبحاث أن المستخدم بالمتحف كان يقوم بنقل اللوحات ليلا، ويتجه بها إلى متهمين تربطهم علاقة بالفن التشكيلي، وقضت المحكمة الابتدائية بالرباط نهاية السنة الماضية بعدم الاختصاص في الملف.
عبد الحليم لعريبي (الرباط)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق