حوادث

إحباط عملية سطو على سيارة لنقل الأموال بالبيضاء

مراقب في شركة للنقل الحضري وثلاثة قباض سابقين سرقوا سيارة لتنفيذ عملية السطو

أحالت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة الحي الحسني، بداية الأسبوع الجاري، على الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالبيضاء أفراد شبكة إجرامية تتكون من أربعة أشخاص، كانت بصدد التحضير للسطو على سيارة لنقل الأموال تابعة لإحدى شركات النقل الحضري بالمدينة.
وكشف أمر العصابة المشار إليها بناء على تحريات أجرتها المصالح الأمنية، بعدما تقدم أمامها شخص بشكاية مؤداها أن أربعة أشخاص اعترضوا سبيله بشارع سيدي عبد الرحمان، عندما كان يسوق سيارة مشغله من نوع «بوجو 206».
وحسب تصريح الضحية، فإن المتهمين اعتدوا عليه بعد أن رموا على عينيه مسحوق الفلفل الحار، ثم احتجزوه في سيارته ونقلوه إلى مكان خلاء قبل أن يخلوا سبيله بضواحي «عين حرودة» على مستوى الكيلومتر 17، واحتفظوا بالسيارة المسروقة واختفوا عن الأنظار. واعتمدت المصالح الأمنية بالحي الحسني على أوصاف أحد المتهمين أدلى بها الضحية، ما قاد إلى تحديد هويته وإيقافه بمنطقة الهراويين، ووضعه تحت الحراسة النظرية.
وكشف المتهم، بعد إخضاعه لبحث معمق، عن هويات شركائه ويتعلق الأمر بثلاثة قباض حافلة كانوا يعملون في شركة خاصة للنقل الحضري بالبيضاء، ومراقب ما زال يمارس مهامه بالشركة نفسها.
وخلصت تحقيقات المصالح الأمنية حول الشبكة المشار إليها إلى أن دوافعها لارتكاب مثل هذه الجرائم حقدها على عدد من مسؤولي الشركة المشغلة، خاصة بعدما قرروا توقيف ثلاثة منهم عن العمل.
وخطط أفراد الشبكات بعد طردهم من العمل الانتقام من مسؤولي الشركة عن طريق استهداف سيارة معدة لنقل الأموال من مقر الشركة إلى المؤسسة البنكية التي تتعامل معها.
وسعيا إلى تنفيذ عملية السطو بطريق دقيقة ودون أن يكشف أمرهم عمدوا إلى سرقة سيارة بشارع سيدي عبد الرحمان، وتربصوا بسيارة نقل الأموال التابعة لشركة النقل الحضري، وذلك بعد توصلهم من أحد زملائهم بمعلومات تفيد أن السيارة محملة بأموال تناهز 140 مليون سنتيم، كما حدد لهم ساعة مغادرتها من مقر الشركة إلى البنك.
ويوم الاثنين قبل الماضي أعد المتهمون الخطة للسطو على سيارة نقل الأموال، أي بعد يومين من سرقة السيارة المشار إليها، لكنهم علموا في آخر لحظ أن الأموال المنقولة لا تشتمل سوى على مبلغ ضئيل، وهو ما دفعهم إلى تأجيل تنفيذ عملية السطو إلى يوم الاثنين الموالي، ليتم توقيفهم قبل موعد التنفيذ.
ويشار إلى أن النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء تابعت المتهمين بتهمة «تكوين عصابة إجرامية والسرقة الموصوفة وسرقة سيارة والاختطاف والاحتجاز».
رضوان حفياني

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق