fbpx
ملف عـــــــدالة

إضرام النار في الجسد… سقف الاحتجاج

تقليد لـ”الطريقة البوعزيزية” في الاحتجاج  على فساد القضاء والإدارة وعدم الشغل أو رغبة في لفت الانتباه

لعل أول محاولة فعلية لإحراق الذات بالمغرب بعد حادث «البوعزيزي» بتونس، حدثت بعد ثلاثة أيام من المظاهرة الأولى ل20 فبراير، عندما كان أستاذ يهدد بإحراق ذاته، بعد أن صب على جسده قنينة بنزين، وفي لحظة ما امتدت إليه يد مجهولة، وألقت عليه عود ثقاب لتشتعل النيران في جسده، وينقل إلى مستعجلات ابن سينا.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى