fbpx
حوادث

فيديوهات “التشرميل” تقود إلى الاعتقال

mchrml-12-2بعد هدنة مؤقتة عادت الفيديوهات التي توثق لظاهرة «التشرميل»، من جديد، إذ عمد ناشروها على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى التهديد المباشر للمواطنين بالاعتداء عليهم مشهرين أسلحة بيضاء وسيوفا كبيرة الحجم.

 وأفادت مصادر «الصباح»، أن المصالح الأمنية المختصة بالجريمة الإلكترونية، قامت برصد عدد من تلك الفيديوهات،  وكانت البداية من دمنات إذ تمكنت عناصر الشرطة بمفوضية الأمن بالمدينة مساء الجمعة الماضي، من إيقاف شخص من ذوي السوابق في الضرب والجرح العمديين، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، السبت الماضي، أن مصالح الأمن رصدت شريط فيديو منشورا على شبكة الأنترنت، يوثق لعملية سرقة تحت التهديد يرتكبها المشتبه فيه الذي يبلغ من العمر 45 سنة، وذلك بعدما ظهر في التسجيلات المصورة وهو بصدد ابتزاز صاحب محل لبيع الدواجن تحت التهديد بواسطة سكين من الحجم الكبير. وأوضح البلاغ أنه تم الاستماع إلى صاحب المحل التجاري باعتباره ضحية لفعل إجرامي، كما تم الاستماع لشاهدين في النازلة، وحجز السكين المستعمل في عملية التهديد، في حين تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وأضاف أن هذه العملية الأمنية تندرج في إطار التفاعل الجدي لمصالح الأمن مع كل التسجيلات التي توثق لأعمال إجرامية، كما أنها تدخل في سياق توطيد التدخلات الشرطية الرامية لمكافحة كل أشكال الجريمة.

وعلاقة بموضوع الأشرطة المصورة، أوقفت مصالح ولاية أمن طنجة في الساعات الأولى من صباح الجمعة الماضي شخصا، يبلغ من العمر 37 سنة، من ذوي السوابق  العديدة، وذلك للاشتباه في تورطه في ارتكاب عمليات سرقة باستعمال السلاح الأبيض والتهديد به.

 وجاء إيقاف المشتبه فيه بحي بني مكادة، بعدما ظهر في شريط فيديو على شبكة الانترنت، رفقة شخصين آخرين، وهو يشهر سكينا من الحجم الكبير ويهدد الأمن والنظام العامين، ويحدث أضرارا  بممتلكات الغير. ومكنت التفتيش الوقائي للمشتبه فيه من حجز سكين، وهو الذي ظهر معه في شريط الفيديو، كما أوضحت التحريات الأولية ضلوعه في ارتكاب عملية سرقة مقرونة بالعنف، وهو ما استدعى إخضاعه لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

واستأثرت  ظاهرة «التشرميل» بالاهتمام منذ 2014، بالنظر إلى أنها غريبة عن المجتمع واستطاعت في وقت وجيز أن تخلق نوعا من اللاأمن والخوف لدى المواطنين بصفة عامة، بالنظر إلى  الطريقة التي اعتمدها المشتبه فيهم لتمجيد أفعالهم الإجرامية على صفحات التواصل الاجتماعي.

 كريمة مصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى