حوادث

انطلاق محاكمة ابن رئيس المجلس الجماعي بالدروة

تنظر هيأة الجنحي التلبسي، برئاسة المصطفى بنشريفة، اليوم (الاثنين) في ملف ابن رئيس المجلس البلدي للدروة (إقليم برشيد)، بعدما تابعته النيابة العامة يوم 19 ماي الماضي في حالة سراح مقابل كفالة مالية قدرها 2000 درهم.وتعد جلسة اليوم (الاثنين) أول جلسة لملف ابن رضوان درويش، رئيس المجلس البلدي للدروة باسم العدالة والتنمية، ويواجهه صك اتهام يتضمن تهمة ” الضرب والجرح بواسطة السلاح”. وتعود وقائع القضية إلى شكاية توجهه بها مواطن يقطن بالدروة ويعمل بالسعودية، ما جعل النيابة العامة بابتدائية برشيد تأمر الضابطة القضائية بالمركز الترابي للدروة بإجراء بحث في موضوعها.
واستنادا إلى محضر الضابطة القضائية رقم 546 بتاريخ 23 مارس 2011، وما جاء على لسان المشتكي (صهر رئيس المجلس البلدي)، فان ابن المسؤول الأول عن تدبير الشأن المحلي ببلدية الدروة، ” استغل غياب المشتكي عن المنزل، إذ يعمل بالمملكة العربية السعودية، وربط علاقة غير شرعية مع ابنتي البالغة من العمر 19 سنة، وقام بافتضاض بكارتها”، وأضاف المشتكي أن الابن البكر لرضوان درويش ” ضبطته يداعب بنتي بسطح المنزل ليلا”، ولما علم أهله بالواقعة تقدموا إلى خطبتها، وبعد مرور شهر تقريبا ” أبرم عقد النكاح، وبدأ يعاشرها، ما نتج عنه حمل، وقتها أخذوا يتحايلون عليها من أجل إجهاض الجنين”.
ولم تتوقف تصريحات المشتكي عند هذا الحد، بل تضمن محضر الضابطة القضائية تصريحات أخرى، منها أن ” المشتكى به أراد إخراج بنتي من منزلها بالقوة لغاية في نفسه، ومنعه ابني أيوب، ما جعله يعتدي عليه وينهال عليه بالضرب بواسطة عصا على رأسه”، ما استدعى نقله إلى المستشفى.
واستمعت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بالدروة إلى شهود في الملف، بالإضافة إلى استماعها إلى الضحية القاصر، في حين أكد ابن رضوان درويش أنه مغربي الجنسية، ازداد سنة 1988 ببني أنصار بالناضور، مضيفا أنه ” خلال نهاية شهر يناير الأخير كانت زوجته بمنزل والدها، وكنت أنا موجودا بالرباط، واتصلت بي هاتفيا، وأخبرتني أن أخاها اعتدى عليها، وطلبت مني المجيء إلى المنزل لمرافقتي”، مسترسلا في تصريحه أنه ” أثناء وصولي إلى باب المنزل، وطرقت الباب خرج أخوها يحمل بيده عصا، وانهال علي بالضرب والجرح، وكان برفقته مجموعة من الأشخاص من أبناء بلوك الدروة”، وأدلى ابن رئيس المجلس البلدي باسم شاهد استمعت إليه الفرقة المكلفة بالبحث.
والى ذلك، دخلت مجموعة من جمعيات المجتمع المدني على الخط، وتتابع تطورات القضية، سيما أن ابن رضوان درويش، رئيس المجلس البلدي للدروة باسم العدالة والتنمية تابعته النيابة العامة من أجل ” الضرب والجرح بواسطة السلاح”، وتابعته في حالة سراح مقابل كفالة مالية، بينما أدانت استئنافية سطات، في وقت سابق، الأب بشهرين حبسا موقوف التنفيذ وغرامة مالية قدرها عشرة آلاف درهم في ملف له علاقة باختلالات تدبير الشأن المحلي.

سليمان الزياني (سطات)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض