fbpx
ملف عـــــــدالة

الشذوذ يقتل قياديا للأحرار بسوس

خصومه السياسيون تنفسوا الصعداء بعد أن راجت فرضية سقوطه ضحية حسابات مازالت صور إعادة تمثيل جريمة قتل قيادي بالتجمع الوطني للأحرار بأكادير بسبب الشذوذ الجنسي، داخل مسكن بسيط عشوائي بتاغازوت، عالقة في أذهان السكان، أياما قليلة بعيد انتخابات 2015. ويعد الضحية (أ.أ) من المؤسسين الأوائل لحزب الحمامة بأكادير الكبير، إذ تحملأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى