fbpx
الرياضة

“ثغرة” قانونية تحرر أيت جودي من المولودية

mof2452المدرب الجزائري أبلغ الفريق والجامعة بفسخ العقد قبل توقيعه لخريبكة أمس

لجأ المدرب الجزائري عز الدين أيت جودي إلى بند في عقده مع مولودية وجدة لفسخه من جانب واحد، قبل تفاوضه مع أولمبيك خريبكة، الذي توصل معه إلى اتفاق نهائي.

وقالت مصادر مطلعة على الملف إن البند  الخامس في عقد أيت جودي مع المولودية يعطيه الحق في فسخه من جانب واحد، إذا أخل الفريق بالتزاماته، علما أن المدرب لم يتوصل براتبه الشهري عشرة أشهر، وظل يؤدي مصاريف كراء الشقة من ماله الخاص، حسب المصادر نفسها وتابعت المصادر أن أيت جودي قدم استقالته من تدريب المولودية في يوليوز الماضي ورفضها الرئيس خالد بنسارية، ثم قدمها قبل عشرة أيام، وراسل الفريق والجامعة لإبلاغها بفسخ العقد من جانب واحد.

وأضافت المصادر أن أيت جودي رشح نفسه لتدريب أولمبيك خريبكة الخميس الماضي، بعد علمه بالانفصال عن يوسف المريني، فسأله المسؤولون الخريبكيون عن علاقته بمولودية وجدة، فأبلغهم أنه فسخ العقد من جانب واحد، وأرسل إليهم نسخا من رسائله إلى الجامعة والفريق الوجدي ونسخة من البند الخامس في عقده.

وأفادت المصادر نفسها أن مكتب أولمبيك خريبكة اقتنع بملف أيت جودي ومؤهلاته ومطالبه أيضا، فتم التفاوض معه بشكل رسمي، على أساس توقيع العقد مساء أمس (الاثنين).

يذكر أن أولمبيك خريبكة كلف رضوان بنشتيوي، مدرب الحراس، بتدريب الفريق مؤقتا إلى جانب أحد مدربي مركز التكوين، بعد الانفصال عن المدرب يوسف المريني مساء الاثنين الماضي.

وتوصل المكتب المسير والمريني إلى اتفاق للانفصال بالتراضي بطلب من الجانبين، بعد أن أصبح المدرب غير مرتاح في عمله، في وقت زادت الضغوط على المكتب من قبل بعض أعضائه.

والتحق المريني بأولمبيك خريبكة في الدورات الثماني الأخيرة من الموسم الماضي، وساهم في إنقاذه من خطر النزول الذي كان يتهدده، لتتم مكافأته بتجديد عقده.

وقاد المريني أولمبيك خريبكة إلى بلوغ ربع نهائي كأس العرش، الذي أقصي فيه على يد اتحاد طنجة، كما حقق فوزين، مقابل ست هزائم في منافسات البطولة، آخرها أمام شباب قصبة تادلة بهدف لصفر.

وسيواجه أولمبيك خريبكة الرجاء الرياضي في الدورة المقبلة بملعب الفوسفاط بخريبكة.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق