fbpx
الرياضة

رونار: لن أفوز بمفردي

1 2قال إن مباراة كوت ديفوار صعبة ومحفزة ودعا الجمهور إلى مساندة المنتخب

قال هيرفي رونار، مدرب المنتخب الوطني، إن مباراة منتخب كوت ديفوار ستكون صعبة، وإن الأهم هو الفوز فيها.

وقال رونار في الندوة الصحافية، التي عقدها أول أمس (الأربعاء)، ”سنستقبل بطل إفريقيا وأحسن منتخب بالقارة. شرف أن نستقبل فريقا بحجمه، وفي الوقت نفسه هو مصدر تحفيز بالنسبة إلينا. أظن أن الكل يعرف قيمة المباراة، وصعوبتها، لكن الفريق سيكون جاهزا. الأهم هو الفوز وروح المجموعة، مهما يكن اللاعب الذي يمكن أن يحدث الفارق فإن الفوز على منافس من حجم كوت ديفوار لن يتأتى، إلا باللعب الجماعي”.

وأوضح، رونار في ندوة صحافية أول أمس (الأربعاء)، ”مباراة مثل هذه، سيتابعها العديد من المشجعين، فهي مباراة خاصة، كما يدل على ذلك الحضور الكثيف لممثلي وسائل الإعلام في هذه الندوة. نحن في مجموعة تضم أربعة منتخبات، لدينا 6 مباريات. الأهم هو تحقيق التأهل في نهاية التصفيات، وما سيساعدنا على ذلك هو تحقيق نتيجة ايجابية داخل الميدان”.

وأضاف ”بعد مباراة كوت ديفوار، ومهما كانت النتيجة، فستبقى لدينا  مباريات أخرى، ويجب مواصلة العمل بخطى ثابتة، وخلق المشاكل لكل منتخبات المجموعة، وبطبيعة الحال بهدف إنهاء الإقصائيات في الرتبة الأولى”.

وأضاف رونار ”المباراة ستلعب على بعض الجزئيات، ستكون مباراة تكتيكية. المنافس له وسط ميدان فعال وقوي في استرداد الكرة والنزالات الثنائية، ويتميز بسرعة التحول إلى الهجوم، لذا يجب الحذر، وأن نتحلى بالتنافسية والذكاء”.

وأضاف ”أعلم أن الجمهور يحب أن يرى مباراة مشتعلة، غير أنني أظن أن بعض لحظات المباراة ستكون مغلقة، لذا وجب التركيز، سيما خلال الضربات الثابتة”.

وبخصوص المقارنة بين مواجهة كوت ديفوار والمباراة الأخيرة أمام الغابون، قال رونار”هي مواجهة مغايرة. أمام الغابون، لعبنا خارج الميدان. المنافس كان بحاجة إلى الفوز، نظرا إلى الواقع السياسي في البلاد. الملعب لم يكن في المستوى. حاولنا أن نكون أقوياء دفاعيا. لم يكن ممكنا اللعب بطلاقة لسوء الأرضية، لذا حاولنا اعتماد اللعب المباشر لمباغتة المنافس، ما لم نقم به كما يجب، بينما مباراة السبت ستكون عكس ذلك. لدينا ملعب جيد، مع الحذر من المرتدات”.

وبخصوص الغيابات التي يعانيها المنتخب، قال رونار”للأسف لم نتمكن من الاعتماد على خدمات نبيل درار ومنير عوبادي وكريم الأحمدي، وهي غيابات مهمة، قبل أن نتوصل بخبر إصابة حكيم زياش الذي لن نعوضه الآن، ويمكن القيام بذلك في المباراة الإعدادية المقبلة. وبما أن الفريق الرديف يدخل تجمعا تدريبيا موازيا، فإنه يمكن بمكالمة هاتفية المناداة على لاعب من المجموعة لتعزيز صفوف المنتخب الأول”.

وعن حالة سفيان بوفال العائد من الإصابة، قال رونار”سفيان جاهز، لعب مباراة مع فريقه، وأحرز هدفا، إنه لاعب يمكنه إحداث الفارق، وسنرى إن كنا سنشركه من الأول أو سنستعين بخدماته مع مرور الوقت، من يكون في الاحتياط ليس لأنه غير جيد، ولكن لأن التغييرات في كثير من الأحيان تصنع الفارق، سيما في ثلاثين دقيقة الأخيرة”.

وبخصوص غياب يوسف العربي، أوضح رونار ”لا يهم الماضي، وما سبق أن قدمته رفقة المنتخب. الأهم هو الحاضر، ارتأيت عدم المناداة عليه، سيما للمواجهة أمام كوت ديفوار. لا أحبذ المناداة على لاعب من هذا الحجم، وتركه على دكة البدلاء، سيكون محبطا بعض الشيء. أخبرته بسبب عدم حضوره. المباريات متواصلة ويمكن أن يكون حاضرا مستقبلا، عليه أن يقوم بتحليل لأدائه، وما قدمه أخيرا، سيما في الشوط الأول من مباراة الغابون”.

وختم رونار حديثه بنداء للجمهور المغربي، قائلا ”لست أنا من يفوز بل اللاعبون والمجموعة والطاقم بأكمله. الفوز سيكون له وقع ايجابي من أجل المواصلة بشكل جيد، وإسعاد الجمهور. السبت امتحان كبير أتمنى النجاح فيه من أجل الجميع، وأتمنى أن يحضر الجمهور باللون الأحمر الذي هو اللون الغالب في العلم المغربي، من أجل دعمنا بالشكل المطلوب”.

عادل بلقاضي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى