الرياضة

الجيش يسعى إلى مداواة جراحه بشمال إفريقيا

الجيش يعود إلى المنافسات الخارجية
العامري: لا أعرف شيئا عن النصر الليبي وليس لنا خيار غير الفوز

يبحث فريق الجيش الملكي عن تعويض إخفاقاته في البطولة الوطنية وكأس العرش، عندما يستضيف اليوم (الثلاثاء) النصر الليبي بملعب المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله في الرباط، بداية من السابعة مساء، لحساب نصف نهائي كأس اتحاد شمال إفريقيا.
ويقود هذه المباراة طاقم تحكيم جزائري يتألف من أمالو المختار في الوسط، بمساعدة مواطنيه طاهر بلعيد ومحمد بنعروص، والمغربي خالد النوني حكما رابعا. كما عين التونسي يونس السلمي مندوبا للمباراة.
وكان الفريق العسكري أنهى أمس (الاثنين) استعداداته بخوض حصة تدريبية بالمركز الرياضي العسكري بمشاركة أغلب اللاعبين، بمن فيهم محمد مديحي الذي استأنف تداريبه رفقة الفريق العسكري. وخاض النصر الليبي الذي حل أول أمس (الأحد) بالرباط بوفد يتكون من 30 لاعبا، حصة تدريبية بملعب المجمع الرياضي مولاي على الله للاستئناس بأرضيته، طبقا للقانون الجاري به العمل.
وأوضح العامري أن الجيش يبحث عن الفوز لتجاوز مرحلة الفراغ التي يمر منها حاليا، مشيرا إلى أن الفريق العسكري يتطلع إلى استعادة توازنه والبحث عن انطلاقة حقيقية تعيده إلى الواجهة محليا وقاريا.
وأضاف العامري في تصريح ل”الصباح الرياضي” أن الفريق العسكري سيخوض المباراة بالتشكيلة نفسها التي واجهت أولمبيك خريبكة دون أن يستبعد إحداث تغييرات بسيطة.
وأكد العامري أن فريقه يملك كل المؤهلات لتحقيق الفوز رغم الإكراهات التي يعانيها، وتابع ”لم يعد لنا خيار سوى تجاوز النصر الليبي وبلوغ المباراة النهائية، حتى يستعيد اللاعبون الثقة في أنفسهم”.
وأوضح العامري أنه يجهل الكثير عن النصر الليبي ومكامن نقاط قوته وضعفه، قبل أن يضيف ”أعرف أن الكرة الليبية تطورت بشكل ملموس، لهذا أتوقع مباراة صعبة للفريقين معا”.
عيسى الكامحي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق