fbpx
الرياضة

تأسيس ناديين للريكبي بالعيون

بوحاجب: هدفنا خلق تواصل رياضي بين الشمال والجنوب

جرى الأسبوع الماضي تأسيس ناديين للريكبي بالعيون، الأول يحمل اسم مرسى العيون ريكبي والثاني وداد العيون صحراء للريكبي.

وساهم في تأسيس الناديين سعيد بوحاجب الرئيس السابق للجامعة الملكية المغربية للريكبي، الذي سافر إلى العيون وحضر الترتيبات الأولية لإعلان اسم الناديين. وانتخب عمر الإدريسي رئيسا للمرسى وأنس المومني رئيسا لوداد العيون.

ومن المقرر أن يكون الناديان راسلا الجامعة الملكية المغربية للريكبي من أجل تأهيلهما للمشاركة في بطولتي الصغار والفتيان في أفق المشاركة في البطولة الوطنية للكبار.

وقال بوحاجب، رئيس نادي ”رامو بن امسيك”، ل ”الصباح الرياضي”، ”هدفي من المساهمة في تأسيس ناديين بالعيون هو خلق تواصل رياضي بين الشمال والجنوب لأنه لا يعقل ألا توجد أندية للريكبي في صحرائنا المغربية في الوقت الذي تم فيه تركيز هذه الرياضة في الشرق فقط بل حتى الجموع العامة أصبحت تعقد هناك ما دفعني إلى طرح سؤال حول السر وراء هذا التهميش لهذه الرياضة بباقي المناطق خصوصا أن هناك سبعة أندية تلعب في ملعب واحد”.

وأضاف بوحاجب ”وضعنا اللبنة الأولى من خلال فئتي الصغار والفتيان وبعدها سيكبر الحلم ويتحول الناديين إلى مدرستين حقيقيتين لهذه الرياضة في الصحراء، لأنه لم يعد مقبولا أن نسكت عما يحدث خصوصا في ظل هيمنة أندية بدون فئة الكبار على القرار بالجامعة لأنه يجب على المكتب المديري أن يكون ممثلا لكل الأندية الكبيرة”.

وختم بوحاجب بالقول ”سنعمل على تأسيس أندية أخرى بالصحراء بتنسيق مع رياضيي المنطقة الذين أبانوا عن مستوى وعي ومسؤولية كبيرين”.

أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى