fbpx
الرياضة

الدميعي: دفعنا ثمن الحسابات

dmmmi3aiالسكتيوي: بطولة الطرائف ولم أعاقب أووك على حركته غير الرياضية 

عزا هشام الدميعي، مدرب أولمبيك آسفي الهزيمة التي مني بها فريقه  أمام حسنية  أكادير بثلاثة أهداف لاثنين، إلى خوضه  المباراة  بحسابات متعددة، حسب تعبيره، تحسبا لنهائي كأس العرش بعد أسبوعين بالعيون.

وقال الدميعي  ”حضرنا إلى أكادير لتحقيق نتيجة  إيجابية أمام الحسنية، لكن لدينا أيضا أهداف أخرى من هذه المباراة، إذ نسعى  إلى إتمام 90 دقيقة دون إصابات. مع الأسف أصيب اللاعب كاسي ماتياس، كما أن تغيير كمال أيت الحاج  كان بهدف  تجنيبه الحصول على بطاقة حمراء. حسابات عديدة ربما فوتت علينا  التركيز على نتيجة المباراة”.

وقال الدميعي  كذلك ”آسف للرتبة التي يحتلها أولمبيك أسفي، وأعتذر للجمهور،  لكن شئنا أم أبينا، يجب الإقرار بصعوبة التركيز على البطولة، ما لم تطو صفحة  كأس العرش. نهاية كأس العرش فرصة لتحقيق تتويج تاريخي من الصعب ألا يشغلنا عن البطولة”.

وتابع ”بعد أن ننتهي من نهاية كأس العرش سنتخذ كل الإجراءات اللازمة  لحماية  الفريق من أي انزلاق، ومن أجل تحقيق نتائج ترضي الجمهور. لعبنا ثلاث مباريات في أسبوع. من الطبيعي أن يحتاج اللاعبون لبعض الوقت حتى يتكيفوا بدنيا مع المباراة، مع الأسف لم يتم ذلك إلا بعد خمس عشرة دقيقة، وكنا حينها متخلفين بهدف، لكن بعد ذلك تحرر اللاعبون وصنعوا فرص التسجيل، وعدلوا الكفة. في بداية الشوط الثاني بعد تعزيز كريم البركاوي هجوم الحسنية تمكن من إصطياد ضربة جزاء، ومع ذلك حافظ اللاعبون على إيقاعهم وتمكنوا ثانية من تعديل الكفة. مع الأسف  ككل المباريات التي خسرناها بأخطاء فردية، ارتكب خطأ فردي بعد اعتماد المدافعين خطة التسلل كسرها البركاوي بسرعته المعهودة مسجلا هدف النصر للحسنية. آسف للفريق المسفيوي الذي يقدم مباريات كبيرة، لكنه ينهزم بأخطاء فردية، ومع الأسف الشديد حدث هذا في عدة مباريات، وحان الوقت لعلاجه”.

بدوره، انتقد عبد الهادي السكتيوي، مدرب حسنية أكادير،  برمجة مباريات فريقه  التي جعلته يلعب ثلاث مباريات متتالية خارج ميدانه.

وقال السكتيوي ”أن تلعب ثلاث مباريات متتالية خارج ملعبك، وتفرض عليك رحلة شاقة لمدة أسبوعين فهذه من نوادر وطرائف البطولة. لعبنا ثلاث مباريات قوية بدءا من مباراة اتحاد طنجة، وحتى وإن عانينا مع العشب الاصطناعي في تادلة وخنيفرة،  لن أبرر هزيمتنا هناك، لأنها كانت مستحقة بسبب أخطاء بدائية للاعبي الحسنية”.

وقال السكتيوي ”اليوم واجهنا فريقا منتشيا بالتأهل إلى كأس العرش، وحضر إلى أكادير بمعنويات مرتفعة. وجدنا صعوبة في حسم النتيجة، كلما سجلنا هدفا يتمكن الخصم من تعديل الكفة، ولم نجد بدا في الثلث الأخير من لعب جميع أوراقنا، حتى تأتى لنا تسجيل الهدف الثالث”.

ونفى السكتيوي معاقبة بديع أووك بعدم  دعوته لهذه المباراة بسبب حركته غير الرياضية  في مباراة خنيفرة بعد تغييره  .

وقال ” الحركة غير الرياضية لبديع أووك كانت في مباراة خنيفرة، وفي مباراة تادلة التي تلتها  أقحمته أساسيا، ولو كانت لي نية معاقبته لما أقحمته في هذه المباراة. صحيح أنه أخطأ لكنني سامحته.  لعب بديع في السنتين الأخيرتين عددا كبيرا من المباريات، وفي فترات الراحة كان ينادى عليه إلى المنتخبات الوطنية. من كثرة المباريات أصيب  بنوع من الفتور، ومن الناحية العلمية عندما يصل أي لاعب، خصوصا إذا كان شابا، مثل هذه المرحلة لابد من منحه بعض الراحة،  حتى يستعيد أنفاسه، ولمنحه فرصة  للتأمل والقيام بتقييم ذاتي لتجربته، ويعود بعدها للميادين بنفس جديد”.

 عبد الواحد رشيد  (أكادير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى