fbpx
أخبار 24/24حوادث

لأنها منعته من هاتفها.. شاب يخنق شقيقته ثم ينتحر

اهتزت أرض بنعاشر، التابعة لمفوضية أمن العيايدة بسلا، نهاية الأسبوع الماضي، على وقع جريمة مثيرة، بعدما قام شاب بالأخذ بخناق شقيقته محاولا قتلها، بعدما منعته من الاطلاع على محتويات هاتفها، إذ كان يظن أن بها أسرارها العاطفية.

وأوضح مصدر «الصباح» أن الشقيق اعتقد أن شقيقته توفيت بعد الأخذ بخناقها، فأصيب بنوبة هستيرية، عمد بعدها إلى شرب «الماء القاطع»، ليلفظ أنفاسه الأخيرة، في الطريق إلى المستشفى. كما نقلت شقيقته، في وضعية صحية حرجة، إلى المستشفى الجامعي ابن سينا، لتلقي الإسعافات الأولية، حيث ما زالت تتلقى المتابعة النفسية.

واستنادا إلى المصدر ذاته، توجهت عناصر دائرة أمنية تنتمي إلى مفوضية أمن المقاطعة ذاتها، وأجرت أبحاثا أولية تحت إشراف النيابة العامة، وذلك بالاستماع إلى أفراد من عائلة الهالك والمصابة، وتضاربت تصريحاتهم حول الأسباب الحقيقية وراء انتحار الابن بعدما حاول خنق شقيقته.

إلى ذلك، استجمعت الضابطة القضائية معلومات من الفتاة بعدما تماثلت نسبيا للشفاء، وتبين لها أن السبب الرئيسي وراء الانتحار ومحاولة القتل العمد، هو رغبة الهالك في الاطلاع على محتويات الرسائل النصية والصور والفيديوهات التي يحتوي عليها هاتفها، بعدما شك في تصرفاتها. وحينما منعته من ذلك، أخذ بخناقها وأغمي عليها فاعتقد أنه قتلها، فقرر الانتحار.

وفي سياق متصل، أمر الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، بإحالة جثة الهالك على مستودع الأموات التابع للمستشفى الجامعي ابن سينا قصد إجراء تشريحها ومعرفة الأسباب الرئيسية وراء وفاة الشاب، كما انتظرت الضابطة القضائية ثلاثة أيام قصد تحسن الحالة الصحية لشقيقته بغرض جمع المعطيات المهمة التي أدت إلى نشوب الخلاق بين الشقيقين.

وينتظر أن تكون الضابطة القضائية أحالت على النيابة العامة خلاصات التقارير الإخبارية حول الأسباب الرئيسية، بعدما توصلت بنتائج التشريح النهائي الصادر عن مصلحة الطب الشرعي بمستشفى ابن سينا.

وسلـــــمت إدارة المستشفـــى الهالك إلى عائلتــــــــــــــــــه بغرض دفنــــــه، وأحــــــــــــــــدثت الواقعــــــــــــــــــة صدمة نفسية وسط سكــــــــــان قطـــــاع أرض بنعاشر وأفــــــــــراد عائلة الشقيقين.

ع . ل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى