fbpx
الأولى

اعتقال مغربي خطط لعمل إرهابي في أمريكا

عمره 20 سنة وخطط لتفجير كنيس يهودي رفقة شريك جزائري

اعتقلت السلطات الأمريكية، مساء أول أمس (الخميس)، اثنين من المقيمين في الولايات المتحدة بتهمة التخطيط لارتكاب اعتداء ضد كنيس يهودي في نيويورك أحدهما مغربي يبلغ من العمر 20 سنة.
وأشارت الشرطة الأمريكية إلى أن المغربي محمد ممدوح والجزائري أحمد فرحاني خططا لتفجير كنيس يهودي كبير في

مانهاتن، واشتريا عدة مدافع وقنابل يدوية، فيما قال محامو المتهمين إنهما نفيا التهم الموجهة إليهما.
وفور الإعلان عن عملية الاعتقال، وضعت شرطة نيويورك في حالة تأهب قصوى في ضوء التهديدات المحتملة ضد المدينة منذ الغارة الأمريكية التي قتل فيها أسامة بن لادن قبل أسبوع في باكستان. وأشار المحققون إلى أنه لا يبدو أن للمتهمين أي روابط مع تنظيم القاعدة.
وفي السياق ذاته، أوردت وكالة أنباء أجنبية أن السلطات الأمريكية أعلنت، مساء أول أمس (الخميس)، أن شرطة ولاية نيويورك اعتقلت رجلين مغاربيين، مشيرة إلى أن سبب إيقافهما يعود إلى لجوئهما إلى شراء قنبلة يدوية وأسلحة نارية بغية استعمالها ضمن مخطط لمهاجمة معابد يهودية في المدينة، وقتل يهود، وتفجير مبنى «امباير ستيت».
ووجهت إلى الموقوفين اتهامات ذات علاقة بقوانين مكافحة الإرهاب وأخرى مرتبطة بجرائم الكراهية، وفي حالة إدانتهما سوف يواجهان عقوبة السجن المؤبد. كما كشفت الشرطة النيويوركية وممثلو الادعاء بمانهاتن، ضمن بلاغ معمم، أن المعتقلين هما المغربي محمد ممدوح، البالغ 20 عاما، والجزائري أحمد فرحاني، البالغ 26 عاما.
وذكر بأنهما اشتريا ثلاثة مسدسات وذخيرة خاصة بهما، إضافة إلى قنبلة يدوية، وذلك عبر ضابط أمن سري شارك في العملية التي استمرت سبعة أشهر في شاكلة كمين لممدوح وفرحاني. وحسب مفتش الشرطة «رايموند كيلي»، فإن المغربي والجزائري الموقوفين كانا يناقشان بجدية كيفية تفجير معابد يهودية بالمنطقة، زيادة على إبداء الجزائري فرحاني للاهتمام بفكرة تفجير مبنى «امباير ستيت».

 

جمال الخنوسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى