fbpx
الصباح الثـــــــقافـي

العرض الأول لمسرحية “لالة بنكة في العمارية”

احتضنت فيدرالية الأعمال اللائكية بمدينة الدار البيضاء يوم الثلاثاء الماضي العرض الأول لمسرحية “لالة بنكة في العمارية”، والتي قدمها عدد من الوجوه المسرحية الجديدة وهم مريم خليل وليلى نخيل وهند نعمان وأمينة دخيل وعبد الرحمان أوبحم وسعيد ندير وعزيز العسري ومراد كردالي ومن إخراج سعيد عبادي. وتحكي المسرحية، التي تدخل في إطار التثقيف المالي في المغرب، قصة زبون حاصل على شهادة عليا ويعمل بائعا للمتلاشيات، يقع في حب موظفة بإحدى المؤسسات البنكية بعد أن يحل بها لفتح حساب بنكي يضع فيه كل الثروة التي استطاع جمعها في مدة وجيزة. وقدمت المسرحية نماذج متعددة من الشخصيات الذين يفضلون الاحتفاظ بأموالهم في منازلهم بدلا من وضعها في البنوك، كما هو شأن رجل متقدم في السن يخبئ مبلغا يقارب المليار في الوسادات، والذي يصاب بعد عودته من السفر بحالة غضب كبيرة حين يتفاجأ ببيع زوجته للصالون القديم.
وجسد ممثلو مسرحية “لالة بنكة في العمارية” شخصيات كثيرة تلجأ إلى حفظ مدخراتها المالية في البيت دون اللجوء إلى وضعها في البنوك، والمشاكل التي تنتج عن ذلك، وذلك في قالب فكاهي.
وتخلل المسرحية عدد من اللوحات الاستعراضية من توقيع الممثلين، والتي اعتمدوا في إنجازها على التراث الموسيقي المغربي الخاص بعدد من مناطق المغرب. وتجدر الإشارة إلى أن المسرحية التي تجاوزت مدة تقديمها ساعة من الزمن، عرفت حضور عدد من طلبة الجامعات والمدارس الثانوية.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى