fbpx
الرياضة

“فيفا” والأنتربول يتفقان ضد الرشوة

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم أول أمس (الاثنين)، أنه وقع اتفاقاً لمدة 10 أعوام مع الشرطة الدولية “الانتربول” من أجل إنشاء برنامج تكويني لمكافحة الرشوة، وتحديداً ضد المراهنات غير الشرعية، والتلاعب بنتائج المباريات.
وأوضح بيان للاتحاد الدولي أن البرنامج “يستهدف المراهنات غير القانونية وغير الشرعية، بالإضافة إلى التلاعب بنتائج مباريات كرة القدم. وسيدفع الاتحاد الدولي إلى الانتربول 4 ملايين أورو في السنتين الأوليين، و1.5 مليون أورو في السنوات الثماني المتبقية.
وسيقوم جناح بمقر الانتربول في سنغافورة في طور التأسيس حاليا، مخصصا لهذا البرنامج التكويني “الهادف إلى الوقاية حتى تتم حماية الرياضة واللاعبين والجمهور من الاحتيال والفساد”.
ويضمن البرنامج “تكوينا مستمراً، وإنشاء منبر تعليمي وعملياتي مستمر لكافة المسؤولين المنخرطين بشكل مباشر أو غير مباشر في عالم كرة القدم الدولية أو الوطنية. كما سيقدم تدريباً إقليمياً ومشورة فيما يتعلق بالأحداث الكروية العالمية مثل كأس العالم وكأس العالم للأندية، بالإضافة إلى بطولات الشباب التي تشمل الفئتين العمريتين تحت 17 سنة، وتحت 20 سنة”.
وكان مدير الأمن في الاتحاد الدولي كريس ايتون، أكد يوم الجمعة الماضي في تصريح لصحيفة “دايلي تلغراف” البريطانية، أن “فيفا” يحقق في نحو 300 مباراة تم التلاعب بنتائجها، مشيرا إلى أن الشكوك تتعلق بمباريات دولية ودية، بالإضافة إلى مباريات بين أندية أوربية على علاقة بسوق المراهنات الرياضية في آسيا.
وأعلن الفيفا أيضاً إحداث “مجموعة للتحقيق الداخلي حول نزاهة سوق المراهنات” تتكون من أعضاء في قسم الأمن والمصالح القانونية ل”فيفا”.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى