fbpx
بانوراما

حكاية علامة … “عائشة”

“عائشة”… عنوان الريادة من ذا الذي لا يعرف عائشة، تلك الفتاة الصغيرة ذات الضفائر، التي شكلت وجدان أجيال من المغاربة على مدى 40 سنة، من خلال وصلات إشهارية حفرت الذاكرة، وأسست لعلامة تجارية فريدة عابرة للحدود، ذلك أن العلامة كانت حاضرة منذ 1929 على معلبات شركة «نيرون أند سيبيت»، التيأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى