fbpx
الرياضة

فخر الديـن: ما حـدث بالكونغو كارثة حقيقية

رئيس مازيمبي حشد 20 ألف شخص وعاصفة تؤخر عودة الوداد

قال فخر الدين رجحي، مدرب الوداد الرياضي، إن الأجواء التي عاشها الفريق في مدينة لوبومباشي لا يمكن وصفها لأنها كارثية بكل المقاييس، مضيفا أن الاعتداءات انطلقت منذ وصول بعثة الوداد واستمرت حتى نهاية المباراة.
وأوضح فخر الدين لـ «الصباح الرياضي»، أن الأمن الكونغولي تعامل بوحشية وفظاظة مع لاعبي وبعثة الوداد بعد نهاية المباراة، قبل أن يعتدي على عدد منهم بالضرب.
وفي السياق ذاته، كشف فخر الدين أنه بعد طرده جرى إخراجه من الملعب من طرف الأمن الكونغولي بطريقة وحشية، وبعد احتجاجات مسيري الوداد والتجائهم إلى مراقب المباراة، سمح له بالالتحاق بالمدرجات مع عدم السماح له باستعمال الهاتف للتواصل مع كرسي احتياط الوداد.
وحشد الملياردير مويس كاتومبي، رئيس مازيمبي، أكثر من عشرين ألف متفرج في الملعب الذي احتضن مباراة الفريق أمام الوداد، يوم الخميس الماضي، وحفزهم على الحضور يوم المباراة من أجل تشجيع الفريق على تخطي حاجز الوداد.
ونقل موقع الكتروني خطاب مويس كاتومبو الحماسي إلى جماهير الفريق «إذا أردتم الفوز بثالث لقب لعصبة الابطال الإفريقية عليكم الحضور إلى المباراة وتشجيع الفريق، لأن هدفنا واحد التأهل إلى دور المجموعات والفوز باللقب الثالث على التوالي».
وقالت مصادر مطلعة إنه جرى الاتفاق مع شركة خاصة بالكونغو من أجل حراسة الطائرة التي أقلت الوداد إلى الكونغو.
وأضافت المصادر ذاتها أن السبب يعود إلى أن المطار الذي سمح فيه للطائرة بالنزول لا علاقة له بالمطارات العادية، إذ أنه عبارة على موقف للسيارات من دون حواجز أو حماية.
وفي السياق ذاته، أوضحت المصادر أن قائد الطائرة والطاقم المرافق له تفاجؤوا للحالة الكارثية للمطار وللأعداد الكبيرة للمشجعين الكونغوليين الذين حضروا إلى «الموقف» لاستفزاز بعثة الفريق الأحمر.
وتأخرت عودة بعثة الوداد إلى المغرب بثلاثة ساعات بعد أن فرض على ربان الطائرة التي أقلت الفريق من مطار لوبومباشي العودة إلى العاصمة الغابونية ليبروفيل للتزود بالوقود عوض مطار مدينة دوالا الكامروني بسبب عاصفة جوية.
وكان من المقرر أن تحط طائرة الفريق الأحمر صباح أمس (الاثنين) ابتداء من الساعة الخامسة والنصف لكنها تأخرت بثلاث ساعات.
وكان الوداد اضطر إلى كراء طائرة من الخطوط الملكية المغربية من أجل سفر الفريق إلى الكونغو بعد أن تعذر عليه الأمر بسبب طول الرحلات المتوفرة، إذ يصل أقل توقيت إلى ثلاث وعشرين ساعة، عبر قطر وجوهانسبورغ وكينشاسا ولوبومباشي.

أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق